News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  009 – آلة القانون 2

009 – آلة القانون 2

enar

 

وفي حوار مع غسان سحاب سألنا، كيف كان يُعزف على القانون قبل ظهور العربات، وبعدها.

قبل ما تظهر العربات، كان العازف يدوزن أو يضبط آلة القانون بحسب المقام المعزوفة فيه الوصلة الموسيقية أو الغنائية.

فمثلا إذا كانت الوصلة على مقام الراست، كان العزف يدوز الآلة كما يلي….

وإذا تغير فرع المقام لحجاز مثلا، احتاج العازف لتغيير الفرع للحجاز، مثلا يعني درجة الحسيني ينزّلها تصبح تك حصار، ودرجة الأوج يرفعها تصبح ماهور. ففي حل من الإثنتين، ويمكن أيضاً للعازف أن يدوزن آلة القانون قبل الوصلة على ديوانين راست، الديوانان الموجودان في الأسفل يدوزنان على الراست، والدويان الموجودان في الأعاى يدوزنان سزنك يعني فرع راست وجزع حجاز….

في هذه الوضعية يتعذر على العازف العزف على الديوانين بنفس الوقت لأن كل ديوان يكون مدوزن على درجات مختلفة فيكون عازفا على الحسيني في الأسفل، وفي الأعلى على جواب التك حصار. وهذا ما يؤدي الى تنافر بالأصوات.

الإحتمال الثاني هو إن يعفق العازف درجات فرع الحجاز على الأوتار التي هي بالأساس مدوزنة لتعزف راست.

بعد ما ظهرت العربات، صارت طريقة العزف سهلة على القانون، فأصبح بإمكان العازف عندما يريد تغيير الدرجة أن يغيِّر موضع العربة بكل بساطة. سأعطي هنا مثلا عن درجتين متتالييتين من وتر مطلق ثم وتر معفوق. …

وسأعطي نفس المثل بإستعمال العربات، يعني بعزف على وترين مطلقين دون عفق….

والآن سأعطي مثلا لجملة قصيرة مستعملا فيها طريقة العفق….

وسأعزف الجملة نفسها بتغيير العربة…

ابراهيم العريان

تميَّز عازفون كثيرون بإتقان آلة القانون قبل ظهور العربات، أمثال محمد العقاد الكبير، عبد الحميد القضابي، مصطفى بك رضى. ومن العازفين الذين أتقنوا العزف على القانون بالطريقتين نذكر محمد إبراهيم ومقصود كلكجيان وعلي الرشيدي وإبراهيم العريان ومحمد عبده صالح.

  • مصطفى رضى،  تقاسيم طاهر ، شركة غراموفون أو هس ماسترز فويس عام 1930، رقم المصنف7-19751، رقم المصفوف  .BF 2651I∆في هذا التسجيل حداثة في طريقة العزف، وتأثر واضح بالنمط التركي دون استخدام عرب، ويجدر الذكر هنا إلى أن مصطفى رضى كان معاصرا لابراهيم العريان.
  • مصطفى بك رضى

    فلنستمع إلى سماعي فرحفزا تلحين جميل بيك الطنبوري (غير مذكور على الاسطوانة ) تنفيذ ابراهيم العريان تسجيل شركة أوديون عام 1929 رقم المصنف A224071 a  رقم المصفوف EK 318 . سوف تظهر تقنية العفق في هذا التسجيل بالرغم من احتواء القانون على العربات. 

  • تقاسيم صبا لابراهيم العريان، شركة أوديون عام 1933، رقم المصنف A224346 a  ، رقم المصفوف EK 1333 . من الواضح في هذا التسجيل تسهيل العربات لطريقة العزف، إذ أنه أصبح بإمكان العازف تغيير نفس النغمة على المساحتين الغليظة والرفيعة ومتابعة العزف عليهما بشكل متوازي.    
  • محمد عبده صالح تقاسيم بياتي على البمب، في هذا التسجيل استخدام لطريقتي العزف، ففي وقت هذا التسجيل (ستّينيات القرن العشرين) كان استخدام العفق على القانون أصبح للجمالية فقط، وكان التقسيم الموقّع قد أصبح معدوم. ويتميّز محمد عبده صالح في حسن توقيت استخدام العفق، بالإضافة إلى أنه يستفيد من وجود العربات لتسهيل العزف.
  2013  /  الإذاعة  /  Last Updated August 22, 2013 by  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien