News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  025 – البشرف

025 – البشرف

enar

البشرف: 

هو أحد القوالب الآليّة التي تُستهل بها الوصلة المقاميّة في الموسيقى الفصحى (الكلاسيكيّة) العربيّة. فالمعروف أنّ الوصلة تبدأ بعملٍ آليّ كبشرفٍ أو سماعي.

وكلمة بشرف هي تحريفٌ للكلمة الفارسيّة بشرو وهي بشارةٌ أي مقدّمة الشيء أو ما يُنبِّء به، ثمّ تحوّلت إلى التركيّة لتصبح بشرِو وتعود إلى العربيّة بشرف وتجمع على بشارف أو بشروات على أنّ أصلها بُشرى أو بشارة.

أتى البشرف إلى وصلة المقاميّة العربيّ من وصلة السماع في الطريقة المولويّة ومن موسيقى البلاط العثماني. فوصل في شكلين:

أوّلهما الشكل التقليدي في الطريقة المولويّة وموسيقى البلاط العثماني:

أربع خانات يتخلّلها لازمة تفصل الخانات بعضها عن بعض، وتكون اللازمة مساويةٌ لكلّ خانة في الزمن أو في نصف زمن الخانة أو ثلثه أو ربعه، وعادةً ما يكون البشرف في إيقاعٍ طويل، كالدور ذا الثماني وعشرين نبضة. فإذا كانت كلّ خانة في وحدتين من هذا الإيقاع فإن اللازمة يُمكن أن تكون هي الأخرى وحدتين أو وحدةٍ إيقاعيّة أي نصف الخانة. ويُحتمل أن تنتهي الخانات واللازمة بجملةٍ صغيرةٍ تُسمّى التسليم، وهذا التسليم يُسلّم من كلّ خانةٍ إلى اللازمة وإذا وجِد في اللازمة فهو يُسلّم من اللازمة إلى الخانات، ويُحتمل وجوده في كلّ الخانات واللازمة، أو الخانات دون اللازمة وأحياناً قليلةً يوجد في بعض الخانات دون الأخرى، وجملة التسليم لا تتعدّى نصف وحدةٍ إيقاعيّة.

عثمان بيه الطنبوري

وأحد هذه البشروات التي أتت إلى مصر هو بشرف همايون تلحين عثمان بيه الطنبوري، وهو أحد المولويّة الذين خدموا في بلاط الباب العالي في منتصف القرن التاسع عشر، وتحوي كل خانةٍ من خانات هذا البشرف ثلاث وحداتٍ إيقاعيّة من إيقاع الدور ذا الثماني وعشرين نبضة، وتنتهي كلّ خانةٍ بتسليمٍ إلى اللازمة في ثمان نبضات بالطبع داخل آخر وحدةٍ من كلّ خانة. فإذا كانت كلّ خانةٍ تحوي أربعاً وثمانين نبضةً أي عدّة، فالتسليم يبدأ في العدّة السابعة والسبعين. أمّا اللازمة فهي وحدةٌ إيقاعيّة فقط من إيقاع الدور، أي أن اللازمة ثلث خانة.

علي الرشيدي

نستمع إذن إلى بشرف همايون، وهو فرعٌ من فروع مقام الحجاز، تلحين عثمان بيك الطنبوري أداء محمّد القصبجي على العود، سامي الشوّا على الكمان، علي الرشيدي على القانون ومحمود رحمي على الإيقاع. التسجيل لشركة كولمبيا على وجهين قياس 25 سم  حوالي عام 1927 وهي من أوّائل التسجيلات التي تمّ تحميضها وطبعها على الكهرباء، مصنّف رقم 13286-1-2، مصفوف رقم E 71 E 72.

هناك نوعٌ من البشروات ظهر في منتصف القرن الثامن عشر في إسطمبول، هذا النوع لا يختلف عن غيره إلا في مسألة الأداء، أي أنّ هناك مناطق داخل العمل تعزف على آلةٍ منفردةٍ أو في حوارٍ بين آلتين. ولمّا كانت نزعة العازفين العرب أميل للتنويع والارتجال منها إلى التثبيت، فحين انتقل هذا النوع إلى مصر وبلاد الشام، انتقلت فكرة المحاورة أو العزف المنفرد سابق التلحين إلى محاورةٍ مرتجلة بين عازفٍ منفردٍ وباقي فرقة العزف، أشبه ما يكون بفكرة “تحميلةٍ” داخل بشرف، ولقالب التحميلة ذكرٌ مستقلٌّ في حلقةٍ قادمة.

محمّد القصبجي

تعالوا بنا نستمع إلى بشرف قرّه بتاق سيكاه من تخت أوديون وهي مجموعة العزف التي اعتمدتها شركة اسطوانات أوديون لتسجّل سائر التسجيلات الآليّة أو المصاحبة الغنائيّة لشركة أوديون، التخت مكوّن من الحاجّ سيّد السويسي على العود وعبد العزيز أفندي القبّاني على القانون وعلي أفندي عبدو صالح على الناي، التسجيل حوالي عام 1904 على وجهين قياس 27 سم رقم 31017 1&2 مصفوفة Ex 952 a&b. ونلاحظ السؤال والجواب بين المؤدّي المنفرد وباقي الفرقة والانتقال السلس بين كلّ آلة في دورها للارتجال.

آخر نوعٍ نتعرّض إليه في هذه الحلقة هو نوعٌ من البشروات لا يوجد له نظيرٌ في الموسيقى التركيّة، لا يُعرفُ لهذا النوع اسمٌ ولم يُرصد من قبل على الرغم من ذيوعه، هو نوعٌ يكون له خانتان فقط، وعلى إيقاعٍ أقصر من إيقاعات البشرف في شكله العثمانيّ. يُعتقد أنّ هذه البشارف قد ألّفت في المشرق العربي، مصر أو بلاد الشام أو العراق، وطريقة أداء هذا النوع تعتمد على جملةٍ تتكرّر في الخانتين والازمة كتسليم، غير أنّ هذه الجملة ليست ناقلة أو واصلة بين الفقرات، إنّما لها أيضاً دورُ الإعادة، فيُمكن أن تؤدّى بطريقةٍ ما فيها إشارةٍ لإعادة خانةٍ ما، كالخانة الأولى مثلاً حتّى بعد التسليم، أو حتّى بعد الانتهاء من الخانة الثانية، يُمكن الرجوع للخانة الأولى إذا شاء المؤدّون ذلك.

عزّوري هارون

من هذا النسق نستمع إلى بشرف مربّع البيّاتي أي أنّه في مقام البيّاتي إيقاع مربّع ذا ثلاثة عشرة النبضة، نستمع إليه أداء عزّوري هارون على العود وصيّون القانونجي على القانون واسكندر الكمنجاتي على الكمان.

التسجيل لشركة بيضافون حوالي عام 1927 على وجهين قياس 27 سم تحميض على الكهرباء رقم B-086107 B-086108

إلى هنا نأتي إلى ختام حلقة اليوم من برنامج نظامنا الموسيقيّ.

أعدّ هذه الحلقة مصطفى سعيد.

 

 

 

 

 

  2013  /  الإذاعة  /  Last Updated September 4, 2013 by  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien