News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  031 – التحميلة

031 – التحميلة

enar

 

التحميلة:

هي قالبٌ عزفيٌّ لا يُعرف مُبتدأ ظهوره، على أنّه مستخدمٌ في كلا التقليدين الشعبيّ والفصيح في الموسيقى العربيّة منذ النصف الثاني من القرن التاسع عشر. على الأقلّ.

هو مرادف الدور في الموسيقى الآليّة أي التي لا غناء فيها. أي أنّ هناك أجزاءٌ تأدّى بشكلٍ جماعيّ وأخرى فرديّة الأداء. على أنّ الفرديّ هنا لا يقتصر على فردٍ واحدٍ كما هو الحال في الدور، بل المقصود هنا أنّ كلّ عازفٍ في مجموعة العزف (التخت) له نصيبٌ من العزف الفرديّ والحوار ليس كما هو الحال في الدور حيث الجزء الفرديّ قاصرٌ على المغنّي المنفرد.

علي الرشيدي

 

يبدو أنّ نشأة قالب التحميلة لا يختلف كثيراً عن نشأة الدور، فالشواهد ممّا وصلنا من تسجيلاتٍ في التقاليد الشعبيّة، بل وهو المعمول به إلى وقتنا هذا في بعض تلك التقاليد خاصّةً في مصر ويسمونها تحميلة العروس، تدلّ أن التحميلة هي جملةٌ واحدةٌ يقوم بمحاكاتها والتنويع عليها بالإرتجال والزخرفة الخفيفة عازفٌ واحدٌ أو أكثر، حسب عدد المجموعة، وهذا حال الدور قبل مدرسة الحمولي وعثمان.

تعالوا بنا نستمع إلى هذا الشكل البرعم من التحميلة من فرقة الطبل البلدي التابعة لشركة أوديون تحت عنوان “رقص اسكندراني” و التسجيل على وجهٍ واحد قياس 27 سم حوالي عام 1908 مصنّف رقم 47502 مصفوفة Ex 1852

بعد هذا يبدو أنّ التحميلة قد أخذت نفس سياق تطوّر الدور فأصبحت تبدأ بجملةٍ جماعيّة كمذهب الدور على أنّ تلك الجملة يتمّ التذكير بها دائماً بعد كلّ دورٍ فرديّ٫ تلي هذه الجملة جملةٌ أخرى، قد تكون تلك جزءاً مقتطعاً من جملةٍ الأصل وقد تكون جملةً جديدةً تماماً. هذه الجملة الثانية هي بمثابة إعلان بدءِ جزءٍ فرديٍّ ما، حيث يبدأ عازفٌ ما في فرقة العزف الارتجال على نفس مقام الجملة، وأحياناً من وحيها، ويسلّم الفرقة إلى الجملة عينها في حوارٍ يعتمد على قدرة المتحاورين على الاستلام والتسليم في شكلٍ مُرتَجَلٍ دون ثمّةَ حيرةٍ في هذه العمليّة، وقد ينقل العازف المجموعة إلى جملةٍ أُخرى ويتمّ نفسُ الحوار بينه وبين المجموعة على نفس وزن تلك الجملة الإيقاعيّ.

 

محمّد القصبجي

 

ومن هذا النسق نستمع إلى “تحميلة البيّاتي” من تخت محمّد أفندي العقّاد وإبراهيم أفندي سهلون. والمسجّل لشركة أوديون الألمانيّة على وجهٍ واحدٍ قياس ٢٧ سم حوالي عام ١٩٠٨ إصدار رقم X45811/2 مصفوفة xE 1994 A2

محمّد أفندي العقّاد

هناك شكلٌ آخر للتحميلة يبدو أنّه ظهر مطلع القرن العشرين وهو تطويرٌ لاءم تطوّر شكل الدور، حيث أصبح هناكَ بِناءٌ أشبه ما يكون ببناء الوحايد في الدور. فبعد جملة الحوار التي سبق الحديثُ عنها، يبدأ العازف في استعراضِ النغمات عبر جملةٍ تصاعديّةٍ من درجةٍ إلى أخرى، ومن مقامٍ إلى آخر، حتى يسلّم المجموعة إلى لحن المذهب فيستلم منه عازفٌ آخر وهلمَّ جرّه.

من هذا النسق نستمع إلى “تحميلة الراست”، ومذهبها في فرع السُزنَك، وهو أوسع أفرع الراست انتشاراً،.

في هذه التحميلة وكما سبق مذهبٌ في السُزْنَك ثم جملة الحوار الأولى في الراست وهي في هذا تشبه الترنّم الذي هو الهنك في الدور، ثمّ ثلاث وحايد في السِكاه فالجهاركاه فالنوى. يسلّم العازف المنفرد كلّ جملةٍ إلى لاحقتها وتلحق به المجموعة، على أنّه لا يلتزم بعددٍ ثابت من الارتجال والمحاورة على كلّ جملةٍ بل حسب مجريات السلطنة ومقتضياته، غير أنّه ملتزمٌ بوحدةِ قياس جمل الوحايد، وهي متساويةُ القياس جميعاً من حيث الإيقاع، فهي نفس الجملة تكرّر في تسلسلٍ من نغمةٍ إلى أخرى، وحتى مسألة القياس تلك، يمكنه أن يخرج عنها ليس متى شاء في أنانيةٍ أو رغبة استعراضٍ، لكن إذى كانت هناكَ ضرورةً استثنائيّةً تقتضي هذا الخروج عن مسار وحدة القياس.

تعالوا إذن نستمع إلى “تحميلة راست” من تخت محمّد القصبجي على العود وعلي الرشيدي على القانون وسامي الشوّا على الكمان، التسجيل حوالي عام ١٩٢٧ على وجهين قياس ٢٥ سم، تحميض على الكهرباء لشركة كولمبيا المنبثقة عن الغراموفون مصنّف رقم 13287 -1-2، مصفوفة E 73 E 74

وإثباتاً لكم سادتي المستمعين فكرة براعة المؤدّين في الارتجال الحواريّ وروح الجماعة في العمل والقدرة في التسلّم والتسليم في غيرِ إرباكٍ للعمل، تعالوا بنا نستمع إلى تسجيلٍ آخر لنفس العمل، تحميلة الراست، لكن مسجّلً لشركة إوديون الألمانيّة هذه المرّة حوالي عام ١٩٢٩ على وجهين قياس ٢٥ سم، تحميض على الكهرباء، إصدار رقم A224054 -I-II، مصفوفة EK 471 EK 472، تخت سامي أفندي الشوّا على الكمان وعبد الحميد أفندي القُضّابي على القانون وشحاتة أفندي سعادة على العود، لاحظوا الفرق في الارتجال بين هذا التسجيل والتسجيل السابق.

إلى هنا نأتي إلى ختام حلقة اليوم من برنامج نظامنا الموسيقيّ على أمل اللقاء بكم في حلقةٍ جديدة.

 

 

  2013  /  الإذاعة  /  Last Updated November 15, 2013 by  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien