News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  037 – مقام السكاه

037 – مقام السكاه

enar

مقام السكاه،

هو ثالث المقامات، فهو مركّبٌ من كلمتين كما سبق الذكر في الحلقات السابقة فهو سه كاه أي ثالث مقام. عُرف كذلك بالعراق لكن في التنظير الحديث تم التفريق بين درجتي السكاه والعراق وكذلك التفريق بين المقامين، على أنّ في التنظير القديم وجهة نظر في توحيد النغمتين كدرجتين وكمقامين وإن أتى العراق كفرعٍ للسيكاه. وأصله مظهرا سكاه متّصلان، غير أنّه مع مرور الوقت أخذ أشكالاً ومظاهر عدّة.

هو مقامٌ ذو طابعٍ بسطيّ ويُستخدم في العديد من التقاليد الشعبيّة في المشرق العربيّ وانتشاره في تلك الألحان التي تغنّى في الأعراس. لعلّ لهذا السبب وصفه بعض المشايخ بأنّه مقامٌ غير وقور، على أنّه مستخدمٌ، رغم هذا القول، في التقاليد الدينيّة.

سلّم السيكاه:

سيكاه، جهاركاه، نوا، شوري، أوج، كردان ومحيّر. يعتبر بعض المنظّرون أنّه مظهر سيكاه متّصل بمظهر حجاز من الثالثة ولا يؤيّد الأقدمون وغالبيّة أهل المراس المتبحّرين هذا الطرح، إذ أن بعد ما بين الرابعة والخامسة يُشبه مظهر الحجاز لكنّه ليس هو بالضبط وهذا ما سنلاحظه في الطبع والمسار.

 

طبع ومسار مقام السيكاه:

 

وعن طبع ومسار السيكاه يحدّثنا مصطفى سعيد فيقول:

 

مقام السِكاه أو السيكة، يقول عنه المشايخ أنّه مقامٌ خارجٌ عن الوقار، لعلّ هذا لكون معظم طقاطيق عوالم القرن التاسع عشر كانت من هذا المقام وأنّه مرتبطٌ جدّاً بالأعراس  وحالة الفرح، إلا أنّي أختلف معهم بعض الشيء، لأنّ معزم التواشيح الدينيّة الملحّنة من مقام السكاه كتوشيح مولاي كتبت رحمة الناس عليك، والذي نستمع إليه لاحقاً في هذه الحلقة، ذات طابعٍ غايةٍ في الوقار، ولا أدري من أين أتت لهم هذه القصّة، بعض السِكاه يشبه الراست في سلّمه لكن أصله أن يكون له مظهر سكاه من فرعه كهكذا: فتكون رابعته شوري.

وأحياناً يكون سلّمه كالراست كهكذا: وتكون رابعته حسينيّ.

وهناك السكاه العراق، الذي استقلّ كمقام ودرجة في التنظير التركيّ، ومساره كالبيّاتي لكن يقفل على درجة العراق.

وله أفرعٌ كثيرةٌ، وما زلتُ أرى غرابةً في نظرة المشايخ، لكن، لعلّ طقاطيق الأعراس كيا نخلتين في العلالي، وهذه النماذج الذي نستمع إلى أجزاءٍ منها هي السبب! لكن أختلف مع أسيادنا المشايخ في توجّههم، وإن بالتأكيد لم يأتِ قولهم من فراع، بالتأكيد هناك حكمةٌ من قولهم.

 

رياض السنباطي

نستمع كمثالٍ على مقام السكاه أوّلاً إلى تقسيم على العود لرياض السنباطي وفيها استعراضٌ للمقام في خفّةٍ وبساطةٍ وفكرٍ عميق ونلاحظ ضبط الوتر الغليظ في عوده على مقرّ المقام، أي درجة السكاه ممّا يساعده على تركيز النغمة في أذنيه وأذني سامعه.

التسجيل لشركة أوديون  على وجهٍ واحدٍ قطره 25سم حوالي عام 1929 إصدار رقم A224250 b مصفوف EK 754

كما سبق الذكر، للسكاه طابعٌ شعبيٌّ مرح، ويُستخدم كثيراً في الأعراس ومن هذه النماذج نستمع إلى طقطوقة يا نخلتين في العلالي، والتي اشتهر غناءها من قبل العوالم، ذُكِرت في كتب القرن التاسع عشر  وذاعت كثيراً خلال القرن العشرين، سُجّلت في مطلع القرن من قبل العديد من المطربات بل والمطربين كذلك، فمن المغنّين الذين سجّلوها عبد الحيّ أفندي حلمي، غير أنّنا سنستمع إليها بصوت أحد أشهر العوالم في القرن العشرين وهي الستّ بهيّة المحلّويّة، سجّلتها السيّدة لشركة أوديون حوالي عام 1905 على وجهٍ واحد قطر 25 سم، إصدار رقم 45040 مصفوف Ex 1118

على أنّ استعراض السكاه في المثال الذي استمعنا إليه لا يتعدّى عرض مظهرٍ واحدٍ للمقام أي خمس درجات، وهذا حال معظم الطقاطيق التي كانت تغنّيها العوالم حتّى بداية القرن العشرين.

فرج الله بيضا

 

أمّا ما نستمع إليه الآن، فهو عملٌ يستعرض مظهري المقام، ليس هذا فحسب بل يستعرض المقام بمختلف صوره مع مظهر سكاه من الرابعة وعلى شكل اليكاه الذي يجري مجرى سلّم الراست مع الوقوف على السكاه، هذا هو موشّح يا غصن نقا والذي نستمع إليه بصوت فرج الله بيضا، الموشّح مسجّل على وجهٍ واحد قطر 27 سم عام 1921 رقم B-082290

الشيخ السيّد السفطي

 

للسكاه أفرعٌ كثيرة نذكر منها العراق وراحة الأرواح والمستعار والهزام والأوشار وغير ذلك الكثير، من فرع الهزام نستمع إلى دور “في البعد ياما” نظم الشيخ محمّد الدرويش لحن محمّد أفندي عثمان، نستمع إليه بصوت الشيخ السيّد السفطي والذي سجّله حوالي عام 1927 لشركة بوليفون على وجهين قياس 27 سم إصدار رقم V43851 V43852 مصفوفة 6500 ar 6501 ar

 

أمين البُزري

 

هناك عملٌ يَصعُب تخطّيه في معرض حديثنا عن مقام السكاه، هذا العمل يشرح المقام وتفريعاته، وكذلك يسمح بالعديد من التصرّفات والارتجال بداخله، هو بشرف قرة بتاق سكاه، وهو مأخوذ عن بشرف بنفس العنوان تأليف خضر أغا في القرن الثامن عشر، ثمّ تمّ استبدال بعض خاناته ومواطن العزف الفرديّ بأخرى مرتجلة من قبل الموسيقيّين في مصر والشام في القرن التاسع عشر، نستمع إليه من أمين البُزري على الناي ومنصور عوض على العود ومقصود كلكدجيان على القانون وسامي الشوّا على الكمان، التسجيل لشركة الجراموفون عام 1909 على وجهين قياس 30 سم إصدار رقم 018014 018015 مصفوفة 1698 c 1699 c

 

على الرغم من أنّ المشايخ يظنّون مقام السكاه مقاماً غير وقور، لكون أشهر أغاني العوالم والأعراس من هذا المقام، على أنّ هناك تواشيح وابتهالات ودوارج بديعة صيغَت من هذا المقام، ومن هذه التواشيح نستمع إلى توشيح مولاي كتبت رحمة الناس عليك، نستمع إليه بصوت الشيخ عبّاس حسنين وبطانته، التسجيل حوالي عام 1924 لشركة باتيه الفرنسيّة على وجهٍ واحدٍ قياس 27 سم إصدار  35.15 مصفوفة 18.359.

 

إلى هنا نأتي إلى ختام حلقة اليوم من برنامج نظامنا الموسيقيّ، وإلى أن نلتقي لكم منّا أطيب المنى.

 

  2013  /  الإذاعة  /  Last Updated December 13, 2013 by  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien