News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  044 – العوالم 2 ,دروب النغم

044 – العوالم 2 ,دروب النغم

enar

 Amina El Iraqeyyah, Fel Esh' Addit Zamani, Gramophone002 BML 1 A, Bahiya El Mahallaweya, Farah El Fallahin

 

مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون تقدم “دروب النغم”

 

أصدقاءنا المستمعين أهلا وسهلا بكم في حلقة جديدة من برنامج “دروب النغم” نستكمل فيها ما كنا قد بدأناه من حديث عن “غناء العوالم”، ونستكمل الحوار  مع الأستاذ الدكتور فريديريك أفندي لغرانج، ونسألك يا سيدنا هل هناك شكل آخر من أشكال غناء العوالم غير هاتين المرتبتين المدنيتين تقريبا، أشخاص يغنون الأدوار وأشخاص يغنون الطقاطيق، ولكن الفرق ليس كبيرا جدا بينهن، هناك نقاط تلاقي كبير، فهل هناك شكلا ثالثا من غناء العوالم؟ 

  • هناك مرتبة ثالثة، هناك العوالم البلدي، بالنسبة لعوالم البلدي فهُنَّ لم يسجلن تقريبا،، ولكن هناك مثلا هناك أسطوانة نادرة، وأنا أعرف أنك تحبها كثيرا لبهية المحلاوية وهي تقلد العوالم الريفيات، لنستمع قليلا. 
  • حسنا. “فرح الفلاحين” – بهية المحلوية أوديون رقم المصنف 45006
  • لكن إلى جانب بهية المحلاوية وهي تقلد العوالم الريفيات، أظن أن النموذج الوحيد لتلك العوالم البلدي الذي سُجل في مؤتمر القاهرة، هو “أنوسة المصرية”، الهوة شاسعة ما بين بهية المحلاوية وأنوسة المصرية، ولكنهما لون مختلف تماما، ولا شك أنهما تنتميان إلى شرائح أو فئة مختلفة تماما من العوالم. نستمع إلى أنوسة المصرية في المؤتمر؟
  • نستمع إلى الست أنوسة المصرية.(“يا طلعة البدر المنير”) 
  • أيضًا هناك مطربات اشتهرن كمطربات الصف الأول آنذاك  مثلا “أمينة العراقية”،ولكن يبدو أنهن بدئن بداية أشبه ما تكون بأنوسة المصرية وربما أشياء ذات طابع بلدي أكثر، لنستمع إلى “زار” السيدة أمينة.
  • يا سلام، بخصوص “الزار” المعروف أن نعيمة المصرية العالمة التي تحولت إلى مطربة في العشرينات كانت أيضًا “كودية زار”. 
  • ويقولون إنها عندما اعتزلت الغناء استمرت في أن تكون “كودية زار”.
  • الحق معها.
  • إشرح لنا ماذا تعني “كودية زار” قبل أن نستمع إلى “زار” الست أمينة. “الزار” – أمينة العراقية بيضافون رقم المصنف 34999
  • “كودية الزار” هي التي تقود الزار، والمعروف أن حفة الزار هي حفلة أشبه بـ “exorcism”، أي حفلة الهدف منها إما طرد العفاريت أو تهدئة العفاريت.
  • لنطرد العفاريت.
  • لكي نعرف ما هو واقع العوالم، ما هي المصادر التي نستطيع أن نعتمد عليها؟ هل العوالم هن كما يصفهن “نجيب محفوظ” في الثلاثية وخاصة “السلطانة” في “قصر الشوق”؟ أم هل العوالم هن أشبه بما يصفه “توفيق الحكيم” في قصة “العوالم في القطار” وكذلك في روايته المشهورة “عودة الروح”؟ الذي يقرأ بدقة هذين المصدرين يكتشف صورة مختلفة تماما عن العوالم. عوالم نجيب محفوظ وعذرا على الكلام القبيح قليلا أشبه إلى “المومسات”، هن مطربات متدنيات في مستواهن، مثلا هناك مشهد جميل وطريف في “قصر الشوق” حيث السيد أحمد عبد الجواد يطالب السلطانة بألا تغني غير الطقاطيق لأنه لا يستسيغ أبدًا غناء النساء عندما يتجرأن أو عندما يتطاولن على الغناء الجدي، لأنه يَراهُنَّ غير كفؤات لهذا اللون ولمثل هذه الروائع. إذن عندما يريد أن يستمع إلى دور، يسمع الدور من سي عبده يسمع الدور من الشيخ يوسف، لكن لا ينفع أن يستمع إلى الدور من عالمة لأنها لا تستطيع وهي ليست على مستوى هذه الأعمال في نظره، عوالم نجيب محفوظ هن هكذا. عوالم توفيق الحكيم في “عودة الروح” شئ آخر، حتى لو كان اسم العالمة المركزية في “عودة الروح”  وهي “الست شخلع”، الست شخلع طبعا يوحي اسمها بأنها “تتشخلع” في الغناء، ولكن ماذا تغني؟ في هذا المشهد المبهر في “عودة الروح” وهو عرس اليهود، وفي مشهد عرس اليهود طبعًا هناك جزء طريف، بحيث أنه كان من طقوس اليهود في بداية القرن في مصر أن تأخذ العروس حمام ماء بارد، والعرس يقع في أحد أشد أيام الشتاء بردًا، ويحرم على غير اليهودي أن يلمس العروس، لأنه إذا لمسها غير اليهودي يجب على العروس أن تعيد الاستحمام الطقوسي في يوم العرس. ما يحصل أنه العالمة الست شخلع تلمس العروسة لأنها تريد أن تتأكد من نوعية القماش الذي ترتديه، وبالتالي تضطر العروس التي تصطك أسنانها إلى أن تذهب إلى الحمام ثانية, وطبعا جميع الناس يكونون غاضبين من العالمة إلى أن تعود المياه إلى مجاريها، وسبب هذه الاضطرابات التي دبت والخلاف الذي دب في العرس هي تغني نشاز، وإحدى أفراد تختها تقول لها: “يا نشازكار يا نشاز كار” لتلمح لها بمصطلح تقني بسيم العوالم أنها تغني نشاز، فماذا تفعل الست شخلع في عرس اليهود؟ تختار طقاطيق لأنها قبل ذلك ماذا كانت تغني؟ توفيق الحكيم لا يقول لنا ماذا كانت تغني، ولكن فقط يذكر “كيد العواذل كايدني كيد العواذل كايدني”،الذي يعرف الأدوار يفهم مباشرة، ثم أنه أضاف  ” ما تصلحي العود حجازكار”, إذن الأمر واضح هو “يا مانت واحشني”. إذن هذا دليل على أن العالمة تغني دور من أصعب الأدوار، وهو “يا مانت واحشني”، ولما وجدت نفس غير قادرة على أن تكمل وهي تغني نشاز بسبب البلبلة التي حصلت، تعود إلى الطقاطيق الخفيفة والسهلة، وتقول لأفراد التخت: “هم بقا ياخدوا كيد العذول في جثتهم”. وأيضا “صلحي العود حجازكار”، ما معنى “صلحي العود حجاز كار”؟ معناه أنها تعرف المقامات والمصطلحات الفنية. أنا أشك جدا أن الست أنوسة المصرية تعرف ماذا يعني “حجازكار”  وماذا يعني “بياتي”.
  • واضح ولكن يبدو أن غيرهن كن يعرفن، أكيد أن بمبة العوادة كان واضحا جدا من طريقة غنائها وعزفها أنها تعرف المقامات بشكل جيد، لنستمع إليها وهي تغني دور ظريف. “العفو يا سيد الملاح” بمبا العوادة زونوفون رقم المصنف Z-103000.

العالمة قد تكون فعلا عالمة، هناك قصة قصيرة أيضا طريفة لتوفيق الحكيم هي قصة “العوالم”، أو لها عنوان آخر وهو “في القطار”، في القطار العوالم يتصرفن كعوالم فعلا، فكرة القصة الأساسية إن “التُقل صنعة” لماذا؟ لأن هناك مسافرين في القطار  ونحن في شهر رمضان، الكل صائم في رمضان ما عدا العوالم، العوالم يدخن وطبعا الكمسري (محصل التذاكر) ينظر إليهن شزرا لأنهن يدخن ويأكلن في رمضان، قد يكُنَّ متدينات ولكن نحن نتحدث عن التدين بداية القرن العشرين، هناك الكمسري الذي ينظر إليهن بغضب، ولكن المسافرين الآخرين يفهمون أن تلك النساء هي عوالم، ولا يتوقع من العوالم أن يتصرفن بغير تصرف العوالم، فبالتالي بما أنهم صائمين فهم يطلبون من العوالم أن يغنين شيئا، 

  • واضح أنهم صائمين.
  • واضح أنهم صائمين، لأنه ليس هناك أي تنافي بين الصوم وغناء العوالم ، فلما لا؟ هم مصرين ويريدونها أن تغني “في العشق قضيت زماني”، وأنا شخصيا بحثت كثيرا حتى وجدت من  فعلا كانت تغني هذه الأغنية، واتضح أخيرا أن الست أمينة العراقية سجلت هذه الأغنية التي هي ما بين الطقطوقة والدور، لنقل أنها طقطوقة تحتوي على طرب.
  • هل يا ترى معروف من لحن “في العشق”؟. 
  • مع الآسف لا، قد يكون هذا اللحن من الألحان الفولكلورية القديمة أو من الأدوار القديمة المجهولة الملحن أو شخص كمحمد علي لعبة مثلا.
  • على فكرة حكاية محمد علي لعبة، هذه حكاية واردة جدا، لأن أحدهم قال لي في يوم من الأيام أن الطقطوقة هي أصلا “في الفسق أنا قضيت عمري”، )جراموفون  (G.C.-3-13874عموما لنستمع إلى هذه الطقطوقة وننهي بها حلقة اليوم من برنامج “دروب النغم”، ونستكمل الحديث في الحلقة القادمة عن “غناء العوالم”، نشكر الأستاذ الدكتور فريديريك أفندي لغرانج، ونستكمل الحديث معك في الحلقة القادمة يا سيدنا، إلى أن نلتقي نترككم في الأمان.

Aminah El Iraqeyyah, Zar, BaidaphoneBamba El Awwadah, El Afw Ya Sid El Melah, Zonophone

  2014  /  الإذاعة  /  Last Updated August 14, 2015 by Naji Zahar  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien