News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  098 – مقام الحجاز

098 – مقام الحجاز

enar

 

002-NAM A Nadrah Amin, Ma Htiyali I 008-ALM-1-A, Ali Mahmoud, Ya Nasim Elseba I

 

هو سادس المقامات وهو المُوَلّد عن البيّاتي والسكاه، فإنّ صنف الحجاز هو بيّاتيّ ذا ثالثةٍ مرتفعةٍ، أو سكاه ثانيته وثالثته متباعدتان أكثر من طنين، وهو من المقامات المستقرّة على نغمة الدوكاه في مظهر حجازٍ ومظهر بيّاتي من الحسينيّ، ويمكن تغيير مظهره حسب مجرى العمل.

تُفسد درجة الجهاركاه في الحجاز لتحلّ محلّها درجة الحجاز، وهي الواقعة بين الجهاركاه والنوا، وهي أقرب للجهاركاه منها إلى النوا.

سلّم الحجاز:

دوكاه، سكاه، حجاز، نوا، حسيني، أوج وكردان، ويجيب المحيّر الدوكاه لإكمال الديوان.

ويفضّل المشايخ أن يقولون على الدرجة الثانية من سلّم الحجاز سكاه، ليس كردي كما هو الحال في كتب المعاهد الأكاديميّة، وفي الواقع، فحسب المراس، ثانية الحجاز أقرب للسكاه منها للكردي.

يتحدّث مصطفى سعيد عن مقام الحجاز فيقول:

“مقام الحجاز مقام ذا طابعٌ معتدل، لا بسطيّ ولا قبضيّ، به وقار، به دلالٌ، في ذات الوقت، به فرحٌ وبه حزنٌ لو لزم الأمر. يُقال أنّه سمّي الحجاز لأنّ منشأه بلاد الحجاز، وهذا مبرّرٌ معقولٌ جدّاً للتسمية، ويقول بعض المحدثون أنّه سمّي الحجاز لأنّ منه الأذان الآتي من الحجاز، أشكّ في هذا الموضوع، لأنّ ليس بالضرورة أن يكون الأذان من الحجاز، الكثيرون يعلمون أنّه حتّى عهدٍ قريبٍ كانت لكلّ صلاةٍ أذانها من مقامٍ مخصّصٍ لها، مبرّر مثل (كلّ وقت وله أذان)، فمثلاً صلاة الفجر كان يؤذّن لها من مقام الصباح الذي هو الصبا، ولنا في هذا الشأن حديثٌ آخر لاحقاً، ويُفترض أن يؤذّن لصلاة الظُهر من البيّاتي، وإذا كانت جمعةٌ فمن المحيّر، وهلمّ جرّه. إذن فالأذان ليس قاصراً على نغم الحجاز، وحتّى لو أخذنا بفرضيّة أنّ الأذان بدأ بنغم الحجاز، فلا يمكن التسليم أنّ التسمية أتت من هذا السبب لتنوّع نغمات الأذان، وإلى الآن، معظم ما نسمع من أذانٍ للصلاة هو من نغم الحجاز، الحديث هنا عن من لا يزالون يؤذّنون، أمّا أولئك الذين يجب أن تأخذهم شرطة الأذان!!!!!!!، فالحديث ليس عنهم.

كما قلنا، نغم الحجاز نغمٌ له وقارٌ وبه دلالٌ في نفس الآن، لذا فهو كثير الاستخدام في الإنشاد الدينيّ، وأيضاً هناك العديد من الطقاطيق الخفيفة للعوالم من نغم الحجاز. بالتأكيد أيضاً هناك العديد من الأدوار والموشّحات والأعمال الآليّة تمّت صياغتها من نغم الحجاز.

من أشهر الطقاطيق التي بها دلالٌ من هذا النغم، وعساها من أقدمها أيضاً، طقطوقة الحنّة الحنّة.

أمين البُزَري

أمين البُزَري

درجة الحجاز تأتي بين الجهاركاه والنوا، في البُعد بها تزاوجٌ كأنّه بين البيّاتي والسكاه، وأميل أنّهاا أقرب من سير السكاه الذي ورد عند صفيّ الدين الأرمويّ، بالنسب التقريبيّة (ثلاثة أرباع الطنين، فطنين، فثلاثة أرباع الطنين)، وهذا السير مستخدمٌ إلى الآن في إيران، عندنا نرفع الرابعة، الحجاز ثالثته أعلى من طنينٍ عن ثانيته، وثانيته أقلّ من ثانية البيّاتي، لكن من الأفضل كتابتها سكاه من كتابتها كردي، فتكون المسافة كما يتّضح من النموذج الصوتيّ حوالي طنين وثلث الطنين، والأمر في النهاية يرجع لوجهات النظر.

عن الحجاز تحضرني واقعة:

كنّا في تركية من بضع سنين، أحدهم عزف الحجاز في شكله الأصيل وقال هذا حجازٌ تركيّ، ثمّ عزفه بالأبعاد المتساوية المعدّلة، وقال هذا حجازٌ عربيّ، فأجبته أنّ هذا ليس صحيحاً، قال لي: كيف ليس صحيحاً، هناك الكثيرين من العازفين العرب عزفوه لي هكذا وقالوا أنّ هذا هو الحجاز العربيّ. أجبته: هذا حجاز البيانو، ليس خاصّاً بالعرب، إنّما أيّ آلة تعزف الدوزان المعدّل ستعزفه هكذا، كآلات المفاتيح، إلخ، أمّا الحجاز في شكله الأصيل، فهو غير هذا. الحجاز العربيّ والتركيّ والفارسيّ، ويسمّونه الهمايون، ويعزف بذات الطريقة مع اختلاف اللهجة، اقتنع بالحديث لا سيّما بعد أن أسمعته حوار الشيخ علي محمود وسامي الشوّا، يا نسيم الصبا.

يصعب عليّ أنّنا ننظّر للموسيقى العربيّة بالطريقة الإفرنكيّة، واقتنعنا أنّ هذا هو الصواب، وأصبح هناك أجيالٌ ورا أجيال تتحدّث بهذا الصوت، ومن يتحدّث بغير صوتٍ فهو النشاز، مع الأسف، أتمنّى أن يأتي اليوم الذي نستطيع فيه أن نسمع أكثر من صوت”.

 

السيّدة نادرة أمين

السيّدة نادرة أمين

أوّل نموذجٍ نستمع إليه من نغم الحجاز هو بشرف القدوم حجاز أو بشرف كُزُم حجاز، وهو مجهول الملحّن، نستمع إليه من تخت أمين البُزَري والذي يضمّ أمين البُزَري على الناي، سامي الشوّا على الكمان، وعبد الحميد القضّابي على القانون، التسجيل لشركة بوليفون على وجهين قياس 27 سم، حوالي عام 1924، مصفوفة رقم 3199AR 3200 AR 

من أشهر الموشّحات التي لُحّنت من نغمة الحجاز موشّح ما احتيالي، وهو في إيقاع الأقصاق ذي 9 نبضات، نستمع إليه من السيّدة نادرة أمين، والمسجّل لشركة جراموفون هز ماسترز فوييس، 1930 رقم 30-3796 30-3797 مصفوفة BG 440 BG 441

نستمع الآن إلى تقسيم مقام حجاز من عازف القانون محمّد العقّاد، الاسطوانة ذات وجهين، يحوي وجهها الأوّل تقسيم مُرسل والوجه الثاني تقسيم على الواحدة، التسجيل لشركة الجراموفون، هز ماسترز فوييس، حوالي عام 1927، تسجيل على الكهرباء رقم 7-219437 7-219438 مصفوفة BF 2675 BF 2676

للحجاز أفرعٌ كثيرة، نذكر منها الهمايون، حجاز الديوان، الحجازكار، الشاهناز، الحجازكاركردي، الشتّ عربان، النهافت، وغير هذا الكثير.

من فرع حجاز الديوان نستمع إلى دور فريد المحاسن بان، ونستمع إليه من داود حسني، والذي سجّله ضمن جلسات مؤتمر الموسيقى العربيّة القاهرة مارس (آذار) 1932 مصفوفة OK 1027 OK 1028

من أبدع الحوارات المرتجلة من الحجاز، والتي تناولت الكثير من أفرعه أيضاً، حوارٌ في ابتهالٍ للشيخ علي محمود ويراسله ويترجم له على الكمان سامي الشوّا، يا نسيم الصبا تحمّل سلامي“، التسجيل لشركة أوديون حوالي عام 1926، رقم X55581/1 X55581/2 مصفوفة XE 3072 XE 3073

إلى هنا نصل إلى ختام حلقة اليوم من برنامج نظامنا الموسيقيّ، إلى أن نلتقي بكم في حلقةٍ جديدةٍ، نترككم في الأمان.

 

035-MAQ-A Mouhamed El Aqqad, Taqsim Hijaz Ada & Wahde 017 ABZ 1 A, Amin El Buzari, Bashraf Kuzum Shahnaz I

 

  2015  /  الإذاعة  /  Last Updated فبراير 12, 2015 by Naji Zahar  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien