News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  102 – بشرف عشاق 1

102 – بشرف عشاق 1

enar

 

031 MAQ A, Mouhamed El Aqqad, Bashraf Oshaq Othman Bek I 002 OQN A, Oud Kanoun Et Flute, Bashraf Oshaq Othman Bek I

 

مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون تقدم: “سمع”

“سمع برنامج يتناول ما لدينا من إرث موسيقي بالمقارنة والتحليل

فكرة: مصطفى سعيد

سادتي المستمعين أهلا وسهلا بكم في حلقة جديدة من برنامج “سمع”، نتناول فيها تحليل لبشرف عشاق تلحين طنبوري عثمان بيه، كنا في حلقات سابقة قد تحدثنا عن قالب البشرف باستفاضة وقلنا عن أنواع البشرف وتركيباته إلخ، سنلخص ونتكلم عن البشرف الذي نحن بصدده، البشرف الذي نحن بصضده مكون من خانات ولازمات في نفس الطول، كل خانة وكذلك اللازمة وحدتين طولها  وحدتين من إيقاع مكون من 32 نبضة. البعض يقول أنه 64 ليس مهما، الكتب تذكر أنه 16 أي ضرب 16، كما هو الحال في كتاب سفينة الملك للشيخ محمد شهاب الدين وكتاب الموسقي الشرقي لكامل الخلعي كلاهما يذكران هذا الإيقاع باسم ضرب 16 أو أصول 16. إذن الخانات واللازمة مكونة من نفس عدد الوحدات القياسية. لنتكلم عن الإيقاع أولا ثم نتكلم أكثر عن المقام، الإيقاع كالتالي: “دم اس دم اس تك اس تك اس تك تك دم تك تك دم تك اس دم اس تك اس تك اس تك تك تك اس تك اس تك تك تك تك” تمام! أنا سأكتبه 32، فهو 2/4/4/3/3/4/4/4/4، طبعا نحن نعرف أن كل 4 مقسمة إلى 2 نحن نعرف أن الوحدات القياسية للإيقاعات كما ذكرنا في أكثر من موضع وفي أكثر من حلقة تكون أسبابها وأوتادها مقسمة إما إلى 2 أو 3، حسنا هذا عن الضرب أو الأصول أصول 16، بالنسبة للمقام فهو مقام عشاق. مقام عشاق المقصود به هنا مقام عشاق الأتراك، وهو من فروع الدوكاه الذي يشبه في سلمه مقام البياتي لكن مساره مختلف. يبدأ من درجة الراست إلى الدوكاه ينزل إلى اليكاه ثم يصعد إلخ، مسار مقام مركب، نغم العشاق التركي مركب إلى حد ما، ويختلف تماما عن الذي نسميه نحن عشاق. ما نسميه عشاق يسمونه هم عشاق عربي وعندهم هو من فصيلة البسليك، أما عندنا نحن فالعشاق هو الأصل وعندهم البسليك هو الأصل. لا يهم هي مسألة أسماء فقط ليس أكثر، ولكن لنكن على علم مثلا أن محمد العقاد عندما قال بشرف عشاق عزف عشاق الأتراك وعندما قال تقسيم عشاق عزف عشاق عربي. إذن هم كانوا يعرفون الفروق بين العشاق العربي والعشاق التركي ولم يعزفوا اعتباطا بل كانوا يعرفون الفرق بين العشاق العربي والعشاق التركي. وأيضا مذكور عند صاحب الرسالة الشهابية ميخائيل مشاقة أن عشاق العرب غير عشاق الأتراك. إذن البشرف في نغم العشاق  التركي، قبل أن نبدأ التحليل نشير إلى شيء، البشرف في صيغته التركية يختلف قليلا عن تأويله عند العرب، ليس في وحدات القياس أي الإيقاع مثلا كما هو الحال في بشرف كبشرف قرابتاك إنما في بعض النغمات، مثلا لنستمع إلى اللازمة من جميل بيه طنبوري إبن المؤلف… 

نسمع اللازمة من فرقة أوديون هذه المرة… 

جميل بيه الطنبوري

جميل بيه الطنبوري

لاحظنا أن الوضع يختلف قليلا في نغمة الشوري التي تستعملها فرقة أوديون فهي ليست موجودة في اللازمة في شكلها التركي. حسنا قبل أن نكمل التحليل نسمع البشرف كله في صيغته التركية أو في صيغته التي هي من المفترض أنها الصيغة الأصلية، نسمعها من طنبوري جميل بيه التي سجلها لأورفيون حوالي سنة 1912.

“يا سلام يا سلام يا سلام يا سي طنبوري جميل بيه” سمعنا التقسيمة في الخاتمة على “الكمانتشيه” الكمنجة التي كانت تسمى عندنا “أرنبة” ذات الأوتار الثلاثة وشخص آخر يعزف معه طنبور. أنا بصراحة لا أعرف من هو، إذا تمكن أحد من تزويدنا بهذه المعلومة فله الأجر والثواب. “صراحة يعني جميل بيه برنسيس، مش برنس برنسيس حاجة عظيمة خالص”، التسجيل الذي سمعناه هو الذي أخذه الأستاذ عبد الحليم النويرة التركي كبشرف العشاق لعثمان بيه، مع أنه يوجد تدوين أقدم من ذلك عند محمد هاشم، ولكن ليس هذا المأخوذ به حاليا في معظم التسجيلات التركية. الدليل على ذلك أنه لدينا عزف آخر قبل عزف جميل بيه الطنبوري لناياتي اسمه حافظ تويك، نياتي يعزف على ناي تركي من الذي تُركب فوقها قطعة زائدة لرفع الصوت يسمونها في تركيا “باشبارا”، سنتكلم عنها في حلقة خاصة عن الناي، المهم أنه يعزف على ناي تركي حتى بلهجة عزف واضحة أنها تركية، ومعه على القانون عازف قانون عاش ما بين تركيا ومصر، وهو من أرمن تركيا اللذين أتوا إلى مصر واسمه مقصود كلكجيان. التسجيل في أول حملة تسجيل لشركة أوديون سنة 1903، التسجيل في مصر وطبعا سنسمع فيما بعد تخت مشهور جدا حوالي سنة 9/1908 ، مقصود كلكجيان على القانون ومنصور عوض على العود وسامي الشوا على الكمنجة وأمين البزري على الناي، هذا التخت سجل أشياء جميلة جدا مع غراموفون، سنسمع بعد قليل جزء من تسجيل مقصود وحافظ لكن قبل ذلك لنستعرش التسجيلات التي معنا في حلقة اليوم، فقد أشرنا إلى تسجيلين، فقد أشرنا فعلا إلى تسجيل منصور وحافظ لأوديون سنة 1903 في مصر؛ ثم تسجيل فرقة أوديون الذي يتألف من الحاج سيد السويسي وعبد العزيز القباني وعلي عبده صالح بعد ذلك بسنة أو أكثر أي أواخر سنة 1904 وأول سنة 1905. ثم لدينا تسجيل بعد ذلك بحوالي سنة أي سنة 1906 لإبراهيم سهلون ومحمد إبراهيم، ثم تسجيل طنبوري جميل بيه مع أورفيون في تركيا. التسجيلات السابقة كلها في مصر، ثم في مطلع العشرينات حوالي سنة 1921 لدينا تسجيل لتخت العقاد الذي يتألف من محمد العقاد وسامي الشوا لغراموفون/ هيز ماسترزفويس. بعد ذلك بسنة ونصف لدينا تسجيل لسامي الشوا ومحمد القصبجي ومحمد عمر مع بيضافون حوالي سنة 1923. بعد ذلك التسجيل الأخير وهو التسجيل الوحيد في حلقتنا اليوم على الكهرباء سُجل مطلع سنة 1928 في ألمانيا  في برلين للجوقة العراقية التي ذهبت وقتها للتسجيل مع محمد القبانجي في برلين، وسجلت وقتها أيضا مع حبيبة مسيكة ومع أكثر من شخص. ومن ضمن ما سُجل بعض التقاسيم والبشارف، من ضمنها هذا البشرف الذي يبدو واضح فيه أنهم سمعوا تسجيل بيضافون الذي سبقه لسامي الشوا ومحمد عمر والقصبجي ؛ التسحيل لعازوري العواد و صيون القانونجي واسكندر الكمنجاتي، تلك هي التسجيلات السبعة في حلقة اليوم، أكيد لن نسمعها كلها للأسف، ولكن للإشارة فقط هناك ما لا يقل عن خمسة تسجيلات أخرى لهذا البشرف في حوزتنا. هذا البشرف من البشارف التي سجلت كثيرا، آخر ما سمعناه تسجيل جميل بيه طنبوري للبشرف كاملا. نسمع فقط للمقارنة جزء من تسجيل تركي آخر، أكيد أنه قد أخذه عن عثمان بيه مباشرة وهو حافظ تويك ومعه مقصود كلكجيان الذي كان يقيم في تركيا ثم جاء إلى مصر. نسمع جزأً فقط من التسجيل لنتأكد أن الأترك أيضا ليسوا متفقين على حرف للالتزام به، مع أن الموسيقى العثمانية آنذاك كانت قد بدأت في الميل للتثبيت، ولكن أيضا التأويل موجود. التأويل في كل النظم الموسيقية المقامية دائم الحضور، نسمع جزء من مقصود وحافظ…

لاحظنا القانون الناعم جدا والناي الجميل الذي يعزف أيضا بنعومة، وصوت حاضر صوت ناي فيه bass ضخم.

إلى هنا أصدقاءنا المستمعين نكون قد وصلنا إلى نهاية حلقة اليوم من برنامج “سمع”، على أمل اللقاء بكم في حلقة جديدة نواصل فيها العمل بالتحليل على بشرف عشاق طنبوري عثمان بيه، إلى حينها نترككم في الأمان.

قدمت لكم مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية “سمع”.

 

  2015  /  الإذاعة  /  Last Updated مارس 12, 2015 by Naji Zahar  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien