News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  122 – الشيخ السيد الصفتي 4

122 – الشيخ السيد الصفتي 4

enar

 

185-SSF, Saied Safti, Waddaet Rouhi I

مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون تقدم: “من التاريخ”.

أهلا وسهلا بكم سادتي المستمعين في حلقة جديدة من برنامج “من التاريخ”، نواصل فيها الحديث عن الشيخ السيد الصفتي، ويواصله معنا الأستاذ الدكتور فريديريك لغرانج.

ما رأيك في صوت الصفتي الشائخ، صوته الشائخ في تسجيلات أوديون على الكهرباء المتأخرة، أداءه لدور “سلمت روحك” على سبيل المثال؟

أنا في فترة تسجيلات أديون وكولومبيا الأخيرة أفضل أداءه للموال عن أدائه للدور، لأنه كان بلغ من الخبرة مبلغا عظيما، وصوته ذهب %80 منه من وجهة نظري، المساحة الصوتية قلت جدا، قدردته على التحكم في مستوى الصوت أيضا قلت جدا، معظم طلاوة وخامة الصوت الحلوة ذهبت، ولكن هناك من الخبرة ومن الشجن أو الدراما ما يبكيك في هذا الصوت. ولكن أنا في هذه المرحلة وعندما نتكلم عن الموال، نتكلم أكثر عن المرحلة الأخيرة هذه، أنا أحب في أسطوانات أديون وأسطوانات كولومبيا الأخيرة المواويل أكتر من الأدوار، “خش يا معلمي”.

“حاضر يعني أنا حخش قبل ما تلوف بالمحبة”… “يلا سمعنا دور قبل ما تلوف بالمحبة”.

هذا الدور جميل جدا على فكرة.

بياتي.

بياتي وليس لدينا سوى تسجيل الصفتي، مع أنه كان يستحق أن يسجل أكثر من ذلك والله.

كان يستحق صوت المنيلاوي على فكرة، بنية هذا الدور يذكرني “بالكمال في الملاح صدف”.

ما قولك هذا الدور لحن قبل وفاة الشيخ يوسف أو بعد؟

لحن قبل وفاة الشيخ يوسف، لأن الشيخ سيد الصفتي سجل في شهر مايو 1910، هذه أيضا أول التسجلات التي حصلت في مايو 1910، بالنسبة للأسطوانة الصغيرة 25 سم.

نعم لأن الشيخ المنيلاوي سجل على الاسطوانات الكبيرة.

بالضبط على 30 سم، فأكيد أن الشيخ يوسف المنيلاوي عرف هذا الدور، واحتمال أن الشيخ يوسف المنيلاوي كان يؤدي هذا الدور في الحفلات، من يعلم!

خسارة.

الدور نظم أحمد عاشور وتلحين القباني، لنستمع إليه.

هو دور جميل، ويبدو أنه من أول الأدوار للشركة التسجيل، مسجل لغراموفون.

تماما.

نسمعه يا سيدنا…. على فكرة دور “قبل ما تلوف بالمحبة” فيه مصفوفة (matrix) في منتصف ناقصة، 1202 1204 1205 1206، 1203 غير موجود لا نعرف أين هو! أو غير منشور، سجل لكنه غير منشور.

الماتركس تاه يا جماعة الحقوه.

“الماتركس تاه باز منهم بقة شتموا بعض في النص، ما تفهمش ايه اللي جرى، لكن عرفنا عن أدوار سجلت على خمسة أوجه، ما قولك في هذا؟

على فكرة كان هناك شيء من التردد وشيء من التذبذب في السنوات الأولى للتسجيل التجاري، كان المطربون غير متأكيدين ما إذا كان الدور يجب أن يقدم بشكل مختصر، أو يجب أن تعكس الاسطوانة بطريقة أو بأخرى حقيقة الأداء، فنجد في البداية في سنة 1903 أدوار مسجلة على وجه واحد.

نعم وحتى سنة 1906 كانوا يختصرون الدور على وجه واحد.

“وهم فعلا كانوا بلموا الدور بكل معاني الكلمة”، ثم الأدوار القصيرة التي كانت تسجل على وجهين، والأدوار الكبيرة غالبا ما بين ثلاث إلى أربع أوجه، ولكن الاستثناء الواحد لهذه القاعدة هو فعلا بصوت سيد الصغتي، هناك على الأقل ثلاث أدوار سسجلت على ثلاثة أوجه، هناك “الكمال في الملاح صدف” زونوفون وتكلملته “قوامك الغصن” موال، هناك “فؤادي أمره عجيب” دور الكردان لداود حسني وتكملته ” أصبر تنول المرام”، وأخيرا الأسطوانة البروفة، والأسطوانة البروفة هذه موجودة عندنا.

نعم الاسطوانة البروفة موجودة عندنا.

الاسطوانة البروفة “ودعت روحي” دور عشاق لداود حسني، ومسجل أيضا على خمسة أوجه.

حسنا نسمع جزء من “ودعت روحي” وجزء من “فؤادي أمره عجيب” ما رأيك؟

تماما.

214-SSF-A, Saied Safti, Fouadi Amro Agib I 100-SSF-1-A, Saied Safti, Abl Ma Tmil I

إلى هنا سادتي المستمعين نكون قد وصلنا إلى نهاية حلقة اليوم من برنامج “من التاريخ”، والتي تحدثنا فيها عن الشيخ السيد الصفتي، الشكر الجزيل للأستاذ الدكتور فريديريك لغرونج، وإلى أن نلتقي بكم في حلقة جديدة نواصل فيها الحديث عن الشيخ السيد الصفتي نترككم في الأمان.

 “من التاريخ”، فكرة وإعداد: مصطفى سعيد.

 

  2015  /  الإذاعة  /  Last Updated يوليو 30, 2015 by Naji Zahar  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien