News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  181 – العود 5

181 – العود 5

enar

مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون تقدم: “دروب النغم”.

إبراهيم القباني

إبراهيم القباني

أهلا بكم أعزائي المستمعين في حلقة من حلقات “دروب النغم”، نواصل فيها الحديث عن العود مع الأستاذ مصطفى سعيد.

  • من نسمع أيضا؟
  • بعد ذلك يمكننا أن نسمع إبراهيم القباني، إبراهيم القباني للأسف لأنه كان منشغلا بالغناء والتلحين، تسجيلاته كعازف عود قليلة جدا، يمكننا أن نسمع تقسيمة له مثلا، يقسم بعد “ألا في سبيل الله” مع الشيخ يوسفالمنيلاوي، يمكننا أن نسمعه… الآن نسمعه في عمل جماعي مع سامي الشوا ومحمد العقاد في بشرف “قرة بطك” سيكاه…
  • من هم أكثر العازفين الذين سجلوا في هذه الفترة تمكنا من العزف وتمكنا من الموسيقى؟
  • لدينا في مرحلة لاحقة القصبجي، القصبجي ملحن لم يغني، لم يسجل أسطوانات مغنى، ما عدا مشاهد قليلة نراه فيها في بعض أفلام السينما، أو بعض التسجيلات القليلة  التي يغني فيها، لكنه لم يحترف الغناء، هو متمكن جدا من النغم، من المقام والإيقاع وكل ذلك، ولكنه اهتم بنفسه كعازف عود، بمعنى أن على الرغم من أنه ملحن وله ألحانه، لكن معظم الاسطوانات التي سجلها تقاسيم، أو بشارف قديمة، يمكننا أن نسمعه مثلا مع سامي الشوا يعزف بشرف الإسحاق البياتي.
  • لنسمعه… ما هي ميزات القصبجي يا مصطفى؟
  • حسنا، لنقل إن ريشته مطورة من ريشة الحاج سيد السويسي، هي الريشة كما كُتِبَتْ عند صفي الدين الأرموي هبوطا صعودا، وصوت الريشة عنده متشابه في الصاعدة والهابطة، لا تستطيع أن تفرق كثيرا ما إذا كان يعزف ريشة صاعدة أم هابطة، لأنه يحرك ريشته بطريقة تجعل الريشتين صوتهما واحد، الصاعدة والهابطة. الميزة الثانية لديه ضربة إصبعه على العود، أتكلم في مرحلته الأولى، بعد ذلك كبر للأسف، ففي تسجيلاته المتأخرة وهي الأكثر انتشارا يبدو أنه كبر ومرض فلم يعد لديه الجَلَد والقوة، لكن في تسجيلاته الأولى عفقة إصبعه على الرقبة تعوض الأنف(the finger
    القصبجي

    القصبجي

    press replaces the nut)، الجزء الذي يحمل الأوتار ، عفقة إصبعه الشمال حيث يضغط برأس الإصبع تشعرك بأن كل وتر يضربه وتر مطلق، هذه ميزة يده الشمال، ولديه أيضا رشاقة تقنية هائلة جدا ومنقطعة النظير، لكن في بعض التسجيلات لديه استعراض نغمي، كتسجيلات “الكابريس” (Caprice)، لكن في معظم التسجيلات إجمالا ليس لديه استعراض تقني، وإنماالنغم والمقام هما الأهم. هو الشخص الوحيد في أول القرن العشرين الذي سجل على عود بسبعة أوتار، نسمع له تقسيمة راست مثلا…

نصل أعزائي المستمعين إلى ختام حلقتنا اليوم من “دروب النغم” عن العود، مع الأستاذ مصطفى سعيد، ونواصل الحديث في الحلقات القادمة.

قدم لكم الحلقة: فاضل التركي.

“دروب النغم”.

  2016  /  الإذاعة  /  Last Updated سبتمبر 22, 2016 by  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien