News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  183 – العود 7

183 – العود 7

enar

2016 insc b nachaat efendi taqsim rast arabi w turki

مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون تقدم: “دروب النغم”.

أهلا بكم أعزائي المستمعين في حلقة من حلقات “دروب النغم”، نواصل فيها الحديث عن العود مع الأستاذ مصطفى سعيد.

  • أستاذ مصطفى، تكلمنا عن عازفين مصريين، لنخرج من مصر، من هم العازفين الذين سنستمع إليهم من مناطق أخرى؟
    خميس ترنان

    خميس ترنان

  • لدينا مثلا من الناس الذين سجلوا عود في شمال أفريقيا شخص اسمه خميس ترنان من تونس، سجل في ألمانيا مع بيضافون سنة 1928، ولديه تسجيلات في مؤتمر القاهرة 1932، وقد سجلتها غراموفون، وهو يعزف على العود ذي الدوزان الغريب الذي تكلمنا عنه سابقا، يمكن أن نسمعه لأن في استخباراتهم عنه لديه أسلوب في تناول الريشة، دائما يستعمل تقنية الرش أو الفرداش، واتضح في النهاية أن “الفرتاش” هو قالب موسيقي يمني على فكرة، المهم أنه يستخدم الريشة المستمرة بشكل له طعم مغربي.
  • لنستمع إليه! حسنا أستاذ مصطفى، سمعنا خميس الترنان، والآن من نسمع؟
  • بعد ذلك لدينا عازف عراقي جميل جدا اسمه عازوري هارون، أيضا سجل في فترة العشرينات، وأيضا سجل في ألمانيا مع بيضافون، وسجل أيضا في مؤتمر القاهرة 1932، كلاهما مع القبانجي، أيضا لديه أسطوانات عود منفرد يعزف فيها بطعم عراقي جميل جدا، يعزف مقام على العود بشكل غير معقول، فعلا لهجة عراقية صافية وتمكن ورشاقة في اليد اليمنى واليسرى، نسمع شيئا للأستاذ عازوري هارون.
  • حمستنا! هل يمكننا أن نسمع من الشام؟
  • نعم، شحاتة سعادة مثلا لديه أيضا لهجة خاصة به، أقرب إلى اللهجة المصرية من عازوري هارون، شحاتة سعادة من بر الشام، لديه أيضا ريشة مستمرة وجمل الصمت عنده أقل، لكن لديه تمكن من الأنغام بشكل سلس جدا، ويعزف من أنغام غريبة، مثلا لديه تقسيمة “حصار بوسليك”، لم يسجل أحد حصار بوسليك في هذه الفترة غيره، يمكننا أن نسمعها طبعا… هناك أيضا تجارب حصلت في بر الشام، شخص اسمه عودي نشأت بك يبدو أنه تركي، استقر في حلب، ودائما يقول مثلا: أرابتشا حجاز وتركسي حجاز، دائما يقسم تقسيمة بالشكل العربي وتقسيمة بالشكل التركي، ويبدو أن لديه عود ما مختلف عن العود العادي، كان تهجين بين العود والطنبور، فإلى الآن هو  مسمى عند أهل حلب “بالنشأت كار”، آلة مختلفة قليلا، يمكننا أن نسمع من عودي نشأت بك.
  • جميل، نسمع…
  • في تركيا كان هناك تسجيلات جميلة لعوادين كثر، لكنني أحب أن نسمع شيئا لإبراهيم المصري، مصرلي إبراهيم أفندي، لأنه خلط بين العزف التركي والعزف العربي، لكن خلط مشبع، أنتج أسلوب جميل عند إبراهيم
    عزوري هارون

    عزوري هارون

    المصري، وربما انطلق منه الفن المعروف حاليا في تركيا “بالأرابيسك”، مع أن إبراهيم المصري كان يقسم تقاسيم مقامية صرف، وكان يعزف بشارف وسماعيات عادي جدا، وأنا أعتقد وهذا اعتقادي الشخصي وليس ملزما لأحد، إن هذا كان أسلوب العزف قبل ظهور الشوفينيات (الشوفينية)، نسمع تقسيمة “أفرحناك” (Farahnak) من إبراهيم المصري.
  • لنسمع…

نصل أعزائي المستمعين إلى ختام حلقتنا اليوم من “دروب النغم” عن العود، مع الأستاذ مصطفى سعيد، ونواصل الحديث في الحلقات القادمة.

قدم لكم الحلقة: فاضل التركي.

“دروب النغم”.

  

2052 ins c b khomaiis ternan taqsim asfahan2064 insc a shehatah saadah taqsim hisar bosalik oud 

  2016  /  الإذاعة  /  Last Updated أكتوبر 6, 2016 by  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien