News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  184 – العود 8

184 – العود 8

enar

مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون تقدم: “دروب النغم”.

أهلا بكم أعزائي المستمعين في حلقة من حلقات “دروب النغم”، نواصل فيها الحديث عن العود مع الأستاذ مصطفى سعيد.

  • هناك شريف محيي الدين حيدر من تركيا، شريف محيي الدين حيدر هو أيضا إشكالية بحد ذاته، معروف عند الناس إنه صاحب فكرة المدرسة التي اهتمت بالاستعراض التقني “والكابريسات” (caprice)، والذي عرف بعد ذلك بالمدرسة العراقية، فقد درس في العراق فترة طويلة، والكثير من تسجيلاته مع كولومبيا فيها استعراض تقني، يقول إنه كان يعزف تشيلو في البداية، ثم عزف عود، بعد ذلك ذهب ودَرَّسَ في العراق، وتنسب له المدرسة الحديثة  في عزف العود التي تبعها أشخاص في العراق وفي تركيا على حد سواء، وخارج العراق وتركيا منتشرة جدا أيضا، أبرز مريدي شريف محيي الدين هما الأخوان جميل ومنير بشير، وسلمان شكر وغيرهم الكثير. شريف محيي الدين هو أشبه بسيد درويش عند عازفي العود، فعندما يقسم تسمع منه تقسيم جميل، يتناول المقام بشكل صحيح ويقسم بشكل جميل جدا، يمكن أن نسمع مثلا تقسيم عشاق…. وحتى في مؤلفاته “بيقول قوالة حلوة خالص”، مثلا في السماعي العشاق نفسه وهو الوجه الثاني من التقسيمة، سماعي قوي ومؤلَف جميل، لم يخرج من عباءة المقام أبدا، أقصد أنه داخلها لم يخرج منها، لم ينكر النظام المقامي أبدا، نسمع السماعي العشاق… على صعيد آخر أحيانا يعزف شيء مختلف على العود، يحول العود إلى آلة استعراض تقني، تتحول “يا سلام” إلى “bravo” “olé”، كل تعبيرات الاستحسان المشحونة بالانبهار، لنسمع له شيئا من هذا النوع.
  • حسنا لنسمع…
    شريف محيي الدين و صفية آيلا

    شريف محيي الدين و صفية آيلا

  • على فكرة هذا التأثير بالغرب  موجود في الموسيقى من أول القرن العشرين، وحتى في العود هناك أشخاص حاولوا أن يقوموا بأشياء شبيهة بمحيي الدين، لست متأكدا إذا كانوا سمعوه أم لا، مثل رياض السنباطي  أو فريد غصن، جربوا عزف مقطوعات للجيتار على العود ومؤلفات (Double stroke)….  لكن ميزة شريف محيي الدين عن كل أقرانه في بر الشام ومصر وغيرها أنه كان متمكنا تماما من أدواته، وكان فعلا ذات تقنية عالية, لذلك هو الأكثر انتشارا وذيوعا، فقد عمل بإخلاص، ومسألة الأهمية أو عدمها هي محط نقاش، كل شخص له رأي فيها، ولا يجب أن يهمل، لكنه جعل العود يعزف بشكل استعراضي تقني بحت خارج تماما عن السياق النغمي للنظام المقامي.

نصل أعزائي المستمعين إلى ختام حلقتنا اليوم من “دروب النغم” عن العود، مع الأستاذ مصطفى سعيد، ونواصل الحديث في الحلقات القادمة.

قدم لكم الحلقة: فاضل التركي.

“دروب النغم”.

  2016  /  الإذاعة  /  Last Updated أكتوبر 13, 2016 by  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien