News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  186 – التقاسيم 2

186 – التقاسيم 2

enar

مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون تقدم: “نظامنا الموسيقي”.

مرحبا بكم سيداتي سادتي في برنامج “نظامنا الموسيقي”، في حلقة جديدة نلتقيكم مع الأستاذ مصطفى سعيد عن موضوع التقاسيم، وطريقة عملية في إجادة التقاسيم، وإنتاج تقاسيم جيدة.

  • هل من طريقة لتعليم التقاسيم؟
  • نعم، هناك طريقة بعد أن يكون الشخص قد حفظ محصول كبير من الأعمال لهذا النظام الموسيقي الذي يحتوي على تقسيم، حفظ محصول وأصبح عنده القدرة لتأويله، بعد ذلك درس الأوزان والتفاعيل واستطاع أن يترجم هذا إلى جمل، كل هذا بالتعليم.
  • نرجع إلى نقطة المحصول، المحصول يجب أن يكون تقاسيم أو كل شيء؟
  • أبدا! كل شيء، وعلى العكس أقل شيء يجب أن يُحفظ هو التقاسيم، التقسيم يكفي أن يُسمع، ولكن يجب أن يحفظ أعمال آلية، سماعيات، بشارف، لوازم التحاميل، ودواليب، كل القوالب المعروفة وغير المعروفة، أقصد المقولبة وغير المقولبة، ويحفظ أغاني كالأدوار والموشحات، يحفظها ويقدر أن يغنيها على آلته.
  • ثم تأتي التقاسيم.
  • بعد ذلك يدرس التفاعيل والبحور وكل ذلك، ومن خلالها سيستطيع استخراج جمل تكون تقاسيم، التقسيم هو تأليف، لا يوجد فكرة أن شخص يقسم جيدا لكن لا يستطيع أن يؤلف، التقسيم تأليف. فأحيانا تسمع أن هذا الرجل عازف محترف ويقسم جيدا، ولكن مؤلفاته ليست جيدة، لا هذا الكلام غير صحيح، التقسيم هو نوع من التأليف، الفرق فقط إنه تأليف فوري، وحتى عندما تلحن أو تؤلف مقطوعة على دورة إيقاعية، إذا لم تكن حاذقا تمام الحذق في التفاعيل والبحور وكل ذالك، حتما سيكون هناك نقص…
  • أنت تأتي إلى التقاسيم والموسيقى من باب أن الموسيقى تشبه لغتها، اللغة مكونة من (syllables) مقاطع صوتية، وفي حالتنا نحن نتكلم عن التفاعيل والبحور الشعرية، أنت تشير إلى نفس التفاعيل التي تستخدم في الشعر.
  • نعم في أوزان اللغة بشكل عام ليس فقط في الشعر، ليس ضروري بالمعنى الفعلي للعروض، وإنما أيضا يستحب لو يستطيع أن يغني على البحور، هذا رائع! يكون غاية المراد من رب العباد، ولكن التفاعيل ليست بالضرورة العروض.
  • إذن أنت توسع من هذه التفاعيل، فالتفاعيل معروفة فاعلن، فعولن، مستفعلن، فاعلاتن، مفاعيلن، وفعلن إلخ. أنت توسع من هذه التفاعيل، ولكن هل التفاعيل ستكون مفيدة؟ 
    صالح عبد الحي

    صالح عبد الحي

  • نعم.
  • لأنها منطبقة على اللغة كوزن في كلمات اللغة، والصامت والمتحرك، أنت الآن توسع إلى تفاعيل أكثر.
  • صحيح، ولكن حتى إذا تجاوزنا مسألة التفاعيل، هناك مسألة السبب والوتد (long vowel and short vowel) .
  • وهو متحرك متحرك ساكن!
  • بالضبط.
  • ومتحرك ساكن أو متحرك متحرك.
  • كل قسمة الإيقاع مبنية على السبب والوتد، تسميه سبب وتد، تسميه “تنن تا”، تسمييه 1,2,3 1,2، يمكنك أن تسميه ما شئت.
  • “تكاديمي” (tacademy)
  • مثلا، سَمِّه كما شئت لا يهم…
  • هل يمكن أن تشرح ما تحدثت عنه بشكل عملي؟
  • مثلا لديك… جملة كهذه يكون جميلا إن استطعت أن تأخذ حرف أو وتر واحد وتحاول أن تستخرج عليه تفاعيل….. تحاول أن تمدهم…. تكثر من الحروف قليلا حتى تصل، يمكن مثلا أن تأخذ بحر، لنقل مستفعلن فعلن… إلخ. كل هذه السكتات على وتر واحد، وهو كافٍ.
  • هو تجريب منظم.
  • صحيح، ثم يبدأ التقسيم على أكثر من حرف، يأخذ مثلا تفعيلة ويأخذ ثلاثة أو أربعة أحرف فقط.
  • على وتر واحد.
  • نعم، يكون فكره في قسمة النغم وليس في المقام، فإذا تمكن من ذلك إلى جانب المحصول الذي لديه سيكون جيد جدا.

إلى هنا نأتي إلى ختام حلقتنا اليوم من برنامج “نظامنا الموسيقي، كنت معكم فاضل التركي والأستاذ مصطفى سعيد، ونلتقيكم قريبا.

“نظامنا الموسيقي”، برنامج من إعداد: مصطفى سعيد.

 

  2016  /  الإذاعة  /  Last Updated أكتوبر 27, 2016 by Naji Zahar  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien