News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  205 – بشرف قره بطك 5

205 – بشرف قره بطك 5

enar

016-ISL-B-MUS-Ibrahim-Sahloun-Bashraf-Arbat-El-Sigah-II-wwwمؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون تقدم: “سمع”.

“سمع” برنامج يتناول ما لدينا من إرث موسيقي بالمقارنة والتحليل.

فكرة: مصطفى سعيد.

سادتي المستمعين أهلا وسهلا بكم في حلقة جديدة من برنامج “سمع”، نواصل فيها الحديث عن بشرف “قره بطك” سيكاه، لحن كِماني خضر أغا، تعريب موسيقي عظيم بالفعل، للأسف مجهول لا نعرفه، وحتى زمن تعريبه مجهول إلا أنني أرجح أن زمن تعريبه ليس بعيد عن زمن تأليفه، لعدة معطيات شرحنا بعضها، وقد نأتي إلى شرح البعض الآخر أثناء الحديث في هذه الحلقة أو الحلقة القادمة. الحوارات المكتوبة والتقاسيم المرتجلة، قلنا إن الحوار يتطور من خانة إلى أخرى، الخانة الأولى فيها حوار 16 نبضة أو نصف مازور أو مازور كامل باعتبار أن الدورة الإيقاعية صغيرة، ثم ضعف هذا ثم ضعف الضعف، لو أخذنا أن الخانة الأولى هي 16 نبضة، تكون الثانية 32، إذن الخانة الثالثة بحد ذاتها حوار، وقد شرحنا عن حكاية التسليم واللازمة. لو اعتبرنا اللازمة بين الخانتين الثانية والثالثة يمكن أن تكون لازمة …. أو احتملنا أن تكون مجرد تسليم بين الخانات ولا توجد لازمة فيه، بمعنى أن البشرف لا توجد فيه لازمة تفصل الخانات عن بعضها، أو لو اعتبرنا أن الوحدة صغيرة يكون هناك لازمة كاملة عبارة عن 32 نبضة بالعد السريع تفصل الخانات عن بعضها… كل هذا غير مهم. حتى أننا سنتكلم ثانية عن الخانات في حديث آخر، لكن هذه الحلقة مخصصة للتقاسيم والحوار، لنُذكر بتطور الحوار، سنسمع الحوار في آخر الخانة الأولى ثم الحوار وهو نصف الخانة الثانية ثم الحوار وهو الخانة الثالثة كاملة من طنبوري جميل بك وعودي شَوْيَة أفندي… ننوه ببعض الأشياء في الحوار

الطنبوري

الطنبوري

التي ستفيدنا في المقارنة مع التقاسيم، في الخانة الأولى العود والكمنجة يعزفان نفس الشيء، إلا أن الكمنجة تسلم على سادسة المقام على الكردان وهي جواب الراست…. والعود يسلم على رابعة المقام وهي السيكاه، وعند الأتراك هي نغمة الحسيني رابعة المقام… الفرق ليس في البداية وإنما في إنهاء الجملة. في الخانة الثانية يعزفان نفس الجملة بالضبط في الاستلام والتسليم، والخانة الثانية ننتبه كلها في جواب المقام في الأوج (درجة)، في تاسعة المقام أول جملة…. وفي ثامنة المقام ثاني جملة تصل إلى خامسة المقام ليسلم إلى اللازمة في سادسة المقام… لاحظنا الحالتين! هناك جملتين، الخانة الأولى فيها جملة واحدة، الخانة الثانية فيها جملتين، الخانة الثالثة كلها حوار، فيها أربع جمل وأربعة ردود بالتالي، أربع جمل من القوس وأربع جمل من الريشة، يبدأ على خامسة المقام… ويرد عليه العود على المقام نفسه… بعد ذلك ينتقل إلى سابعة المقام بجملة تذكرنا بجملة الخانة الأولى…. ويرد عليه هو في ثالثة المقام…. في الحالين الرد أقل بخامسة من السؤال، بعد ذلك يبدأ من السابعة ولكن صعودا إلى جواب المقام، والسابعة زائدة… أوج…. (درجة).. نفس الجملة تُرد، يرد عليه من القرار، من قرار المقام وليس من الجواب، جميل بك طنبوري من الجواب وهو يرد من القرار… بعد ذلك في الجملة الرابعة نفس القصة يبدأ من الخامسة كما فعل في بداية الخانة الثالثة…. وهو يختم أيضا من قرار المقام، خامسة هابطة، جميل بك طنبوري يبدأ من خامسة السيكاه من الأوج إذا أردتم والعود يرد عليه من قرار المقام… الداعي لهذا التحليل هو التالي. لنسمع هذه الجملة من إبراهيم أفندي سهلون… هذه في الخانة الأولى وقد قلنا إنه حول الحوار إلى عزف جماعي، ولكن جملة الحوار هذه تأكدنا أنها أُخِذَتْ من الخانة الثالثة وليس من الخانة الأولى التي تشبهها…..يرد عليه هو في ثالثة المقام، في الحالين الرد أقل بخامسة من السؤال، بعد ذلك يبدأ من السابعة ولكن صعودا إلى جواب المقام، سابعة زائدة…أوج…. نفس الجملة تُرد، يرد عليه من قرار المقام وليس من الجواب، جميل بك طنبوري في الجواب وهو يرد من القرار، في الجملة الرابعة نفس القصة هو يبدأ من الخامسة كما بدأ في بداية الخانة الثالثة… وهو أيضا يختم من قرار المقام، خامسة هابطة، جميل بك طنبوري يبدأ من خامسة السيكاه، أوج، والعود يرد عليه من قرار المقام، الداعي لهذا التحليل هو التالي، لنسمع هذه الجملة من إبراهيم أفندي سهلون…. هذه في الخانة الأولى وقد قلنا من قبل إنه حول الحوار إلى عزف جماعي، ولكن جملة الحوار هذه تأكدنا أنها أُخِذَتْ من الخانة الثالثة وليس من الخانة الأولى التي تشبهها… ويرد عليه هو من ثالثة المقام، في الحالين الرد أقل بخامسة من السؤال، بعد ذلك يبدأ من السابعة ولكن صعودا إلى جواب المقام، سابعة زائدة… أوج.. نفس الجملة تُرد، يرد عليه من قرار المقام وليس من الجواب، جميل بك طنبوري من الجواب وهو يرد من القرار… بعد ذلك في رابع جملة نفس القصة هو يبدأ من الخامسة كما بدأ في بداية الخانة الثالثة، وهو يختم أيضا من قرار المقام، خامسة هابطة، جميل بك طنبور يبدأ من خامسة السيكاه، من الأوج والعود يرد عليه من قرار المقام….. الداعي لهذا التحليل هو التالي، لنسمع هذه الجملة من إبراهيم أفندي سهلون… هذه في الخانة الأولى وقد قلنا من قبل إنه حول الحوار إلى عزف جماعي، ولكن جملة الحوار هذه تأكدنا أنها أُخِذَتْ من الخانة الثالثة وليس من الخانة الأولى التي تشبهها…. لأنه يعزف بالضبط مثل طنبوري جميل بك، حتى لو أن من المرجح أنه سبق تسجيل طنبوري جميل بك، إلا أن إبراهيم سهلون من المؤكد أنه سمع البشرف في صيغته التركية، أو أنه أخذه شفهيا عن شخص آخر قرر أن يضع هذه مكان جملة الخانة الأولى، لكني أرجح فرضية سماع البشرف بعزف جوق تركي ما، قد يكون طنبوري جميل بك أو قد يكون غيره الله أعلم! لنأخذ بعض الجمل التي عزفت كتقاسيم، نبدأ بأول جملة في الخانة الثانية…. هذه جملة الكمنجة والعود عزف نفس الشيء، واحد من الجواب والثاني من القرار، نسمع الحاج سيد السويسي والقصبجي… سيد السويسي سمعها أكيد من شخص عزفها، وهذا الشخص ربما قد أخذها من النسخة التركية، أو قد يكون الحاج سيد السويسي نفسه قد سمع فرقة تركية تعزفها، محمد القصبجي هل سمعها أيضا من الأتراك أو من الحاج سيد السويسي؟ أرجح أن يكون قد سمعها

علي صالح

علي صالح

من الحاج سيد السويسي لكن ليس ضروري أن نجزم بهذا الموضوع، نأخذ بداية الخانة الثالثة… نسمع من تسجيل إبراهيم سهلون مع فيفوريت، بعد ذلك سامي الشوا بعد حوالي 23 أو 24 سنة مع محمد العقاد، نسمع هذه الجملة مثلا… نفس الموضوع، نسمع علي عبده صالح، معظم الجمل يعزفها بنفس الطريقة وهي… وهي نفس جملة الخانة الثالثة التي يبدأ ويختم بها… إذن حتى في التقاسيم معتمدين بشكل لا بأس به على ما سمعوه من الجوقات التركية، أو من رحلاتهم إلى الباب العالي وغيره، وعلى سيرة الباب العالي لنختم حلقة اليوم بتسجيل لبيضافون قبل الحرب العالمية الأولى، بيضافون شركة تأسست أيام الدولة العثمانية، نسمع هذا التسجيل لبيضافون القديمة قبل الحرب العالمية الأولى، على الكمان إبراهيم أفندي سهلون وعلى العود منصور أفندي عوض وعلى القانون عبد الحميد أفندي القضابي، بترتيب الملل حسب ما ظهرت، شيء جميل جدا كنا قد ذعنا جزءا منه عندما قلنا عن ملء حوار الخانة الأولى بعزف جماعي، لكن الجملة مأخوذة من جملة الكمنجة في الخانة الثالثة، وقد قلنا هذا قبل قليل، نسمع التسجيل كاملا.

إلى أن نلتقي في حلقة جديدة نواصل فيها الحديث عن بشرف “قره بطك” سيكاه لحن كِماني خضر أغا، تعريب موسيقي عظيم لا نعرفه مع الأسف، نترككم مع هذا التخت المتعدد الملل في الأمان.

قدمت لكم مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية
“سمع”.

  2017  /  الإذاعة  /  Last Updated March 17, 2017 by Naji Zahar  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien