News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  عن المؤسسة

عن المؤسسة

مؤسّسة التّوثيق والبحث في الموسيقى العربيّة

مؤسّسة التّوثيق والبحث في الموسيقى العربيّة مؤسّسة لبنانيّة تختصّ بحفظ الموسيقى العربيّة القديمة ونشرها، وهي تمتلك سبعة آلاف اسطوانة جلّها من تسجيلات عصر النّهضة (من سنة ألف وتسعمائة وثلاث إلى ثلاثينات الفرن العشرين) وحوالي ستّة آلاف ساعة من تسجيلات البِكَر والأشرطة ؛ وقد اقتنت المؤسّسة أستوديو مزوّدا بأحدث الوسائل التقنيّة المخصّصة لتحويل الموادّ الموسيقيّة إلى ملفّات رقميّة وحفظها حتّى لا تضيع هذه المجموعة النّادرة منّا، كما ابتنت المؤسّسة في مطلع سنة 2010 قاعة متعدّدة الأغراض تتّسع لثمانين شخصا.

وقد كان انطلاق المؤسّسة من خلال حلقة دراسيّة انتظمت بمقرّ المؤسّسة بقرية قرنة الحمرا في محافظة المتن بلبنان من السّابع عشر إلى التّاسع عشر من آب/أغسطس 2009 وبحثت خلالها أهداف المؤسّسة واستراتيجيّاتها والجوانب التّقنيّة في عملها بمشاركة باحثين في علم الموسيقى وعلم موسيقى الشّعوب من كندا (جامعة ألبرتا)، وفرنسا (من جامعتي باريس 4 وباريس 10)، والولايات المتّحدة (جامعة هارفرد)، ولبنان (من الجامعة الأنطونيّة وجامعة الرّوح القدس في الكسليك)، وتونس ومصر، وجميعهم أعضاء في مجلس الشّورى والتّخطيط.

أهداف المؤسّسة

حفظ الرّصيد المسجّل والمدوّن للسّنّة الموسيقيّة العربيّة بواسطة أحدث الوسائل التّكنولوجيّة؛

دعم البحث الأكاديميّ والتّوثيق العلميّ ؛

نقل تلك السّنّة وأساليبها العمليّة نقلا تربويّا ؛

السّعي إلى نشرها عبر الوسائط المتعدّدة وتبصرة الجمهور بالسّنّة الموسيقيّة العربيّة.

 

ولبلوغ تلك الأهداف تُزمِع المؤسّسة :

1. إنشاء مركز للبحوث والتّوثيق يسعى إلى :

1.1, تعزيز المجموعة الموسيقيّة الحاليّة باقتناء المزيد من الموادّ الصّوتيّة المسجّلة وتصنيف تلك الموادّ وتحويلها إلى ملفّات رقميّة بواسطة الطّرق العلميّة والتّكنولوجيّات الحديثة،

2.1. انتقاء الباحثين وفرق البحث المتخصّصة ودعمها في سبيل القيام بالبحوث والدّراسات،

3.1. تنظيم المحاضرات العامّة والنّدوات والمؤتمرات،

4.1. دعم النّشر متعدّد الوسائط،

5.1. تنظيم العروض الموسيقيّة،

6.1. جعل ما بحوزتها من محفوظات الموسيقى العربيّة القديمة في متناول الباحثين والجمهور على الصّعيدين الإقليميّ والدّوليّ.

2. الإسهام في إقامة شبكة مؤلّفة من مؤسّسات وجمعيّات مماثلة لها من القطاعين العامّ والخاصّ ومن الأفراد أيضا عن طريق إنشاء رابطة أو اتّحاد عربيّ يضمّ الجمعيّات والجماعات وأصحاب الشّأن الّذين يشتركون في الاهتمام بحفظ الموسيقى العربيّة القديمة.

3. وضع خطّة عمل سنويّة وتنفيذها ؛ وتشمل تلك الخطّة : ترقيم مجموعة المقتنيات وحفظها وتنظيم المؤتمرات العلميّة الموسيقيّة وإصدار أقراص مضغوطة تتضمّن موادّ مختارة من المحفوظات ونشر الدّراسات وتنظيم الحفلات.

تملك مؤسّسة التّوثيق والبحث في الموسيقى العربيّة حاليّا إحدى أكبر المجموعات المعلومة من التّسجيلات الموسيقيّة المصريّة والسّوريّة واللّبنانيّة لفترة ما بين سنة 1903 والثّلاثينات من القرن العشرين، كما أنّ بحوزة المؤسّسة بعض المجموعات الجزئيّة من تسجلات الأستوديو اللّبنانيّة الّتي يعود تاريخها إلى الخمسينات من القرن الماضي.

 

مسعى خاصّ لصيانة التّراث الموسيقيّ العربيّ

مدار اهتمامنا

مدار اهتمامنا الرّئيسيّ فيما نبذل من جهد لصيانة التّراث الموسيقيّ العربيّ هو فترة عصر النّهضة الّتي امتدّت في مصر من سنة 1903 إلى حوالي سنة 1935 ؛ وستسعى المؤسّسة إلى حفظ ما تركه لنا الكثيرون من أصحاب الأصوات البديعة والعازفين الّذين طبعوا تلك الفترة بطابعهم وكذلك أولئك الّذين مثّلوا تقليدا موسيقيّا مماثلا في سائر البلاد العربيّة وأولئك الّذين واصلوا تلك السّنّة إلى ما بعد منتصف الثّلاثينات من القرن الماضي ؛ ويشمل مدار اهتمامنا :

أصواتا طغت عليها شعبيّة أمّ كلثوم الكاسحة مثل فتحيّة أحمد وماري جبران ونادره أمين ولور دكّاش،

عظماء منسيّين مثل محي الدّين بعيون ومتري المرّ ومحمّد العاشق ومحمّد القبانجي،

تسجيلات أستوديو وأخرى لحفلات حيّة لنجوم مثل صالح عبد الحي وعبّاس البليدي ومحمّد خيري،

التّراث المجهول في لبنان وسوريا وفلسطين والعراق والخليج والمغرب العربيّ،

تراث الجماعات السّريانيّة والكرديّة والقبطيّة وغيرها من الجماعات العرقيّة المحلّيّة الأخرى الّتي هي جزء من العالم العربيّ،

الرّصيد الحيّ للجماعات الصّوفيّة وكبار قرّاء القرآن.

 

النّشر

وتعتزم المؤّسسة جعل هذه التّسجيلات في متناول الجمهور من خلال :

 

الأقراص المضغوطة والمنشورات

يعدّ القرص المضغوط أداة يمكن التّعويل عليها في نشر المادّة الموسيقيّة إذا ما اندرج ضمن مجموعة من الموادّ البلاغيّة ؛ وينبغي أن تشمل تلك المجموعة قرصا واحدا أو عدّة أقراص تعرّف بأعمال عدد من المطربين مثل يوسف المنيلاوي أو عبد الحي حلمي إلى جانب كتيّب يتضمّن معلومات تاريخيّة وفنّيّة وصورا عنهم وعن أعمالهم.

وأولى المجموعات التي أُنتجت من هذا القبيل كانت عملاً طموحاً، إذ أصدرت المؤسّسة الأعمال الكاملة ليوسف المنيلاوي أي مجموع ما وصلنا من اسطواناته الّتي كانت تعدّ المرجع الأوّل في مجال فنّ الغناء المُتقَن في مطلع القرن العشرين، وهي حوالى إثنين وستّين إسطوانة نقلت الى عشرة أقراص مضغوطة تمثّل مختلف أوجه فنّ المنيلاوي من دور وقصيدة وموّال وموشّح وليال ؛ ويرجع السّبب في إعطاء الأولويّة إلى هذا العَلَم إلى مكانته الفنّيّة وجودة التّسجيلات التّقنيّة (لا سيّما منها الاسطوانات الّتي سجّلت في أيار/مايو 1910).

 

الإنترنيت

سيتيح تطوّر شبكة الإنترنيت وما يتّصل بها من تكنولوجيّات في القريب مضاهاة جودة أرقى أصناف نظم إنتاج الصّوت ؛ ولئن وجدت حاليّا بعض الموادّ الموسيقيّة العربيّة على شبكة الإنترنيت في صيغ متعدّدة فإنّ من العسير العثور عليها، وغالبا ما تكون جودتها ضعيفة ؛ وفي نيّة المؤسّسة تغيير أسلوب الاستماع إلى الموسيقى العربيّة على الشّبكة ولا سيّما موادّ المجموعة المقتناة ؛ وتعتزم المؤسّسة لذلك الغرض إنشاء موقع بالشّبكة يقدّم موادّ الموسيقى العربيّة بأعلى جودة ممكنة تتيحها التّكنولوجيا ؛ كما أنّنا الآن بصدد التّفكير في إنشاء محطّة للبثّ الإذاعيّ عبر الشّبكة تقدّم برامج تثقيفيّة وتاريخيّة عن الموسيقى العربيّة تُعَدّ وتُقَدّم بأصوات القديرين من المؤرّخين والباحثين وعشّاق الموسيقى بما يختلف عمّا اعتدنا سماعه من بعض الإذاعات الموجودة حاليّا على الشّبكة والّتي لا تفتأ تكرّر بثّ نفس الموادّ الموسيقيّة دون أيّ مضمون معرفيّ.

 

WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien