News, Newsletters & Subscription
You are here:   Home  /  الإذاعة  /  097 – مقام الصبا

097 – مقام الصبا

enar

 

013-ALM-1-A, Ali Mahmoud, Ahlan BighazalThe abā maqām is ranked as the seventh key and the fourth derived maqām, born from the dūkāh and the ijāz.

هو سابع النغمات ورابع المولّدات، فهو مولّدٌ من الدوكاه والحجاز، يُقال أنّ اسمه الأصليّ الصباح، ورهذا التهجّي يُكتب في التركيّة، ولصعوبة لفظ الحاء عند الشعوب الطورانيّة، لفظوه صباه، وعاد للعرب بهذا النطق فكُتب في كتب منظّري القرن العشرين هكذا صاد باء ألِف،صبا، القليل من كبار المشايخ كانوا يلفظونه صباح، وهناك مسارٌ نغميٌّ يشبهه عند صفيّ الدين الأرموي يسمّيه كواشت.

سلّم مقام الصبا:

دوكاه، سكاه، جهاركاه، صبا، حسيني، عجم، كردان، محيّر وهي جواب الدوكاه،

وغالباً ما يُفسد المحيّر بالشاهناز، هذا لأنّ مسار المقام يعتمد مظهر الحجاز من ثالثته ما يعطي هذا الإفساد وكأنّ سلّمه ناقصاً.

وعن مقام الصبا يحدّثنا مصطفى سعيد ويقول:

“مقامُ الصبا ذا طابعٍ قبضيّ، بعض الناس يساوي بين القبض والحزن، لكنّي أرى أنّ القبض ليس بالضرورة حزنا، أبسط دليلٍ على هذا أنّ كمّاً لا بأس به من الطقاطيق عند العوالم موجودٌ، وإذا ما استمعنا إلى أحمد عدويّة، أعطاه الله الصحّة والعمر، يليّل من نغم الصبا فإنّه يبهج سامعه، فإذن إن كان له طابعٌ قبضيٌّ فلا يعني هذا الحزن بالنتيجة.

صلاة الفجر يفترض أن تؤذّن من الصبا، صلاة الصبح، وفي الكتب التنظيريّة القديمة كان يكتب صباح، وكما سبق الذكر عن لاشعوب الطورانيّة، تلفظ الحاء هاء، أنا عندي بعض القناعة بهذه الفرضيّة، أنّ اسمه جاء من صلاة الصبح، على أنّ هذه القناعة ليست فرضاً، إنّما هي وجهة نظر، ولا ضرر إن كان اسمه آتٍ من ريح الصبا أو أيّ شيءٍ آخر.

أتى الطابع القبضيّ لنغم الصبا من رابعته الهابطة، أيضاً من توازي وشبه تساوي أبعاده، وبالطبع نتحفّظ على مسألة تساوي الأبعاد لأنّ البعد التامّ السواء لم يأتِ إلا في الدوزان أو التعديل المعدّل وهو غير موجودٌ في الموسيقى المقاميّة، أو هكذا يُفترض، .

يمكن أن يكون مظهر الصبا الرباعيّ قد تكوّن مع نفسه عبر الزمن، ويمكن أن يكون التقاء البيّاتي مع الحجاز وحتى مع السكاه، حيث إن أكملنا مظهره إلى سلّمه، يكون كأنّه حجازٌ إذا أُكملت من ثالثته.

ورابعة الصبا ليست نفس ثالثة الحجاز، هناك فرقٌ وفرقٌ كبير يصل إلى ثلث طنين.

محمّد القصبجي

محمّد القصبجي

هناك من يقول أنّ سلّم الصبا ناقص، على أساس أنّنا لو أكملنا مظهر الحجاز يأتي ديوانه ناقصاً نصف طنين، كما يتّضح من النموذج الصوتي، لكن، لو أكملنا الديوان دون إنقاصه، سيكون صبا في الحالين، وسبب النقص في ديوانه أحياناً هو ما يشبه الحجاز لو أردنا إكماله في الحالة الأولى، وحين أدوزن عودي في الصبا، فإنّي أدوزن القرارين في بعد ثالثة صغيرة، قرار دوكاه وقرار وجهاركاه، ليس كالبيّاتي والحجاز قرار دوكاه ويكاه، إبرازاً للركوز الجزءيّ على ثالثة الصبا“.

نستمع أوّلاً من مقام الصبا إلى تقسيم على العود من محمّد القصبجي، التسجيل لشركة هز ماسترز فويس المنبثقة عن الجراموفون، على وجهٍ واحدٍ قياس 25سم، رقم 7-219373, مصفوفة BF 1200

من الموشّحات التي لحّنت من الصبا موشّحغضّي جفونك، وقد صيغ في إيقاع أوفر ذي 19 نبضة، نستمع إليه من الشيخ سيّد الصفتيّ، التسجيل على وجهين قياس 27سم لشركة بيضافون رقم 1322 1323، حوالي عام 1909، يحوي وجه الاسطوانة الثاني تقسيم ليالي وموّاللا تحسبو إنّ البعاد، يصاحبه على الكمان إبراهيم سهلون، وعلى القانون عبد الحميد القضّابي وعلى الناي علي صالح.

محمّد العقّاد

محمّد العقّاد

لُحِّنت العديد من الأعمال الآليّة من مقام الصبا، ومن تلك الأعمال نستمع إلى بشرف صبا عثمان بيه، نستمع إليه من تخت محمّد العقّاد على القانون، وإبراهيم سهلون على الكمان، وعلي عبدو صالح على الناي، ومحمّد أبو كامل الرقّاق على الإيقاع، التسجيل على وجهين قياس 30سم لشركة الجراموفون عام 1908، مصنّف رقم 018002 018003 مصفوفة 119 P 120  P

مقام الصبا هو من أقلّ المقامات تفرّعاً، وأكثر المقامات الرئيسيّة تركيباً كما اتّضح من قبل، ومن أفرع الصبا ما هو مشتركٌ مع نغمٍ آخر، فمثلاً البسته نكار، البعض يقول أنّه من فروع السكاه بحكم المقرّ، والبعض يقول أنّه من أفرع الصبا بحكم المسار، وكلاهما صواب، كذلك الحال مع الجهاركاه التركي، فالبعض يقول أنّه من أفرع الحجاز بحكم مقرّ المظهر، والبعض يقول أنّه من أفرع الجهاركاه بحكم مقرّ النغم، والبعض يكتبه من أفرع الصبا بحكم المسار، ونفس الأمر ينطبق على الشوقنما، ومن أفرع اصبا، صبا البوسليك، وصبا شاويش وصبا زمزم، إلخ.

ومن الجهاركاه التركي نستمع إلى يوسف عرموني في قصيدة مرسلة يحاكي فيها أسلوب الشيخ سلامة حجازي في إنشاد القصائد، قصيدةأنا حرمان ناظري، الاسطوانة ذات وجهين قياس 27 سم مسجّلة حوالي عام 1912 لشركة بيضافون رقم 30506 30507

نغم الصبا من النغمات التي يسهل الانتقال منها بسلاسةٍ إلى النغمات المجاورة والبعيدة كذلك، ومن الشيخ علي محمود نستمع إلى قصيدة مرسلة،أهلاً بغزال، ثمّ توشيح بصفا الإيجاب، وفي القصيدة والتوشيح تتجلّى الانتقالات النغميّة لأفرع الصبا بل ومقاماتٍ مجاورة كالعجم عشيران مثلاً، التسجيل على وجهٍ واحدٍ قياس 27 سم لشركة أوديون حوالي عام 1926 مصنّف رقم X55607/1 مصفوفة XE 3126

إلى هنا نصل إلى ختام حلقة اليوم من برنامج نظامنا الموسيقيّ، إلى أن نلتقي في حلقةٍ جديدةٍ نترككم في الأمان.

 

001-MAQ-A Mouhamed El Aqqad, Bashraf Saba Othman Bek 3021-INS-C-1-B Mouhamed El Qasabji, Taqsim Saba

009-SSF-1-A, Saied Safti, Ghodhi Jefonik 009-SSF-1-B, Saied Safti, La Tahsabo

 

  2015  /  الإذاعة  /  Last Updated فبراير 5, 2015 by Naji Zahar  /  Tags:
WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien